انتخاب الشيخ خليفة بن جاسم نائباً أولاً لرئيس الغرفة العربية الألمانية

ترأس وفد غرفة قطر في منتدى الأعمال الـ 27

 04-06-2024

62 مليار يورو التجارة العربية الألمانية في 2023 بنمو 20%

تم انتخاب سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس غرفة قطر، نائباً اولاً لرئيس غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية، وذلك خلال اجتماع الجمعية العامة الذي عقد في العاصمة الالمانية برلين، والذي سبقه الاجتماع المشترك للمكتب التنفيذي ومجلس الإدارة.

وترأس سعادة الشيخ خليفة بن جاسم ال ثاني وفد غرفة قطر المشارك في الاجتماعات، والذي ضم كل من الدكتور خالد بن كليفيخ الهاجري والسيد محمد بن احمد العبيدلي عضوا مجلس الإدارة، والسيد علي بوشرباك المنصوري المدير العام المكلف.

كما شارك وفد غرفة قطر في منتدى الأعمال العربي الألماني السابع والعشرين، والذي انطلقت فعالياته في برلين وتستمر حتى يوم غد الأربعاء، وشارك في المنتدى ممثلون عن وزارة البلدية، هيئة المناطق الحرة -قطر، وقطر للسياحة.

وتنظم المنتدى غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية، بالتعاون مع اتحاد الغرف العربية تحت شعار: “ممارسة الأعمال ذات التأثير: فن بناء اتصالات دائمة”.

وقد أشاد سعادة الشيخ خليفة بن جاسم ال ثاني بالعلاقات التجارية بين الدول العربية وألمانيا، لافتا الى دور الغرفة العربية الألمانية في تعزيز التجارة المتبادلة، والتي حققت أرقاما قياسيا في السنوات الأخيرة، حيث بلغ حجم التجارة العربية الألمانية نحو 62 مليار يورو في العام 2023 مقابل نحو 51 مليار يورو في العام 2022 بزيادة نسبتها نحو 20%.

كما أشار سعادته الى العلاقات الوطيدة التي تربط بين قطر وألمانيا على مختلف الأصعدة وخصوصا التجارية والاقتصادية، لافتا الى ان التبادل التجاري بين البلدين حقق نحو 7.1 مليار ريال قطري في العام الماضي مقابل 6.8 مليار ريال في العام 2022 وبزيادة نسبتها 4.4%، مما يجعل ألمانيا احد الشركاء التجاريين المهمين بالنسبة لدولة قطر.

وقال سعادة الشيخ خليفة بن جاسم ال ثاني ان منتدى الأعمال العربي الألماني يعتبر أحد الأدوات الرئيسية التي تهدف الى تحفيز التعاون التجاري والاستثماري بين الجانبين باعتباره منصة هامة في التقريب بين أصحاب الاعمال واستكشاف الفرص غير المستغلة وتكوين شراكات جديدة سواء في المانيا او في الدول العربية.

وقد شهد المنتدى العديد من الجلسات النقاشية، والطاولات المستديرة لمناقشة مستقبل المدن الذكية والرؤية المستقبلية للمشروعات اللوجستية بالإضافة إلى أبعاد الذكاء الاصطناعي والفرص غير المحدودة المتاحة في المناطق الحرة العربية وتنمية السياحة المستدامة وسلاسل الأمداد.

زر الذهاب إلى الأعلى