رئيس انغولا يدعو رجال الأعمال القطرين إلى الاستثمار في بلاده

8/9/2019

لورينسو: فرص واعدة بقطاعات السياحة والبنية التحتية والموانئ والطرق والصناعة

العذبة: الغرفة تشجع جميع رجال الأعمال القطريين على الاستثمار في أنغولا

دعا فخامة السيد جواو مانويل لورينسو رئيس جمهورية انغولا أصحاب الأعمال والمستثمرين القطريين للاستثمار في بلاده، خاصة في القطاعات التي توفر فرص استثمارية ولا سيما في ظل مناخ الاستثمار المشجع الذي توفره بلاده .

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع فخامته بأصحاب الأعمال القطريين في مقر اقامته بفندق شيراتون الدوحة ، بحضور النائب الثاني لرئيس غرفة قطر السيد راشد بن حمد العذبة وعدد من أعضاء مجلس إدارة غرفة قطر.

وتناول اللقاء سبل تعزيز علاقات التعاون التجاري بين البلدين الصديقين، واستعراض فرص الاستثمار المتاحة في الدولة الافريقية، واستعراض الفرص المتاحة للاستثمار في انغولا والمحفزات التي توفرها للمستثمرين الأجانب.

وقال فخامة الرئيس الانغولي أن دولة قطر تعتبر دولة هامة ليس فقط  في منطقة الشرق الأوسط بل في العالم اجمع، منوهاً بأن انغولا وقطر تربطهما علاقات مميزة.

وقال لورينسو أن دولة قطر استطاعت أن تحقق نهضة شاملة شملت كافة المجالات خاصة الاقتصادية منها والاجتماعية بهدف تحقيق الرفاهية للشعب القطري.

وعن أهمية الزيارة، قال فخامته ان الوفد الانغولي يضم عدد من الوزراء والمسؤولين وممثلي القطاع الخاص، لافتا بان هذه الزيارة شهدت العديد من اللقاءات الهامة مع المسؤولين القطريين وشهدت توقيع العديد من اتفاقيات التعاون الهامة.

وعن اهم القطاعات الجاذبة في بلاده، قال فخامته أن هناك الكثير من القطاعات الاقتصادية التي تجذب المستثمرين القطريين منها السياحة والبنية التحتية والموانئ والطرق والصناعة، حيث تتوفر العديد من الفرص التي يمكن لرجال الأعمال القطريين الاستثمار فيها.

من جانبه أشاد السيد راشد العذبة بحرص فخامة الرئيس الانغولي على الالتقاء برجال الأعمال القطريين، لافتاً إلى تطلعه بان يكون هذا اللقاء بداية جديدة لتطوير علاقات التعاون بين رجال الأعمال في البلدين.

واشار العذبة في كلمته، إلى أنه بالرغم من العلاقات القوية بين البلدين، فلا يزال حجم التبادل التجاري ضعيفًا ولا يلبي مستوى الطموحات، منوها بضرورة أن يعمل القطاع الخاص في البلدين على تعزيز التعاون بما يساعد في زيادة التجارة البينية.

وشدد النائب الثاني لرئيس غرفة قطر على ثقته بوجود نطاق واسع من فرص العمل المشترك، مضيفاً أن انغولا لديها إمكانات هائلة في العديد من القطاعات الاقتصادية الرئيسية مثل الزراعة والتعدين، وهذه القطاعات جذابة للمستثمرين القطريين الذين يتطلعون إلى الاستثمار في إفريقيا بشكل عام وفي أنجولا بشكل خاص، سيما وأن انغولا تسعى الى جذب الاستثمارات من خلال الحوافز التي تقدمها للمستثمرين ومن خلال القوانين الجديدة التي تسهل عملية الاستثمار.

ونوه بأن غرفة قطر تدعم وتشجع جميع رجال الأعمال والشركات القطرية على الاستثمار في أنغولا التي تعد واحدة من أسرع الاقتصادات نمواً في أفريقيا.

زر الذهاب إلى الأعلى