حجز 70 % من مساحة صنع في قطر

7-11-2017

دعت غرفة قطر الشركات الصناعية إلى الإسراع في التسجيل للمشاركة في معرض صنع في قطر 2017 والذي تنظمه الغرفة بالتعاون مع وزارة الطاقة والصناعة خلال الفترة من 14 إلى 17 من الشهر المقبل، تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى.
وقال السيد صالح بن حمد الشرقي مدير عام الغرفة إنه تم حتى الآن حجز نحو 70% من المساحة الكلية للمعرض والمقدرة بنحو 20 ألف متر مربع في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، لافتاً إلى أن المعرض يشهد إقبالا واسعاً من الشركات الصناعية والمصانع بمختلف القطاعات الإنتاجية.

وأشاد الشرقي بتعاون وزارة الطاقة والصناعة مع الغرفة في تنظيم المعرض، منوهاً بالدور الكبير الذي تلعبه الوزارة في تطوير الصناعة المحلية وتحقيق التنمية الصناعية المنشودة، كما أشاد الشرقي ببنك قطر للتنمية بوصفه الشريك الإستراتيجي للمعرض.

وكشف الشرقي في تصريحات صحفية أنه ستتم إتاحة الفرصة لمشاركة الصناعات اليدوية والحرفية في المعرض، حيث سيكون لها جناح خاص في المعرض وذلك للتعريف بهذا النوع من الصناعات القطرية، ومن باب تشجيع هذه الفئة من رواد ورائدات الأعمال في التعريف بمشروعاتهم والترويج لها من خلال معرض صنع في قطر.

وقال الشرقي إنه تم توجيه دعوات إلى رجال أعمال ومصنعين ومراكز تمثيل تجارية تمثل دولا عديدة في العالم، من أجل زيارة المعرض والاطلاع على الصناعة القطرية والفرص الصناعية المتاحة، وفتح المجال أمام المصنعين القطريين لتبادل الأفكار والخبرات والآراء مع مصنعين ومستثمرين من دول مختلفة بما يتيح مجالا لعقد شراكات من أجل جلب صناعات جديدة إلى قطر، إضافة إلى فتح أسواق جديدة أمام المنتج القطري بما يعزز من الصادرات القطرية غير النفطية.

وتحرص غرفة قطر على تنظيم معرض صنع في قطر انطلاقاً من الرؤية الوطنية 2030، والتي من أهم ركائزها تنويع مصادر الدخل، حيث يهدف المعرض إلى الترويج للصناعة وللمنتجات القطرية محلياً وعالمياً، وتشجيع استخدام المنتج القطري، وتقليل الاعتماد على الاستيراد، ودعم جهود الدولة الرامية إلى دعم الصناعة، وتشجيع المستثمرين وأصحاب الأعمال على الاستثمار في المشاريع الصناعية.

ويتميز معرض صنع في قطر هذا العام بتزامنه مع احتفالات الدولة باليوم الوطني لدولة قطر والذي يصادف 18 ديسمبر من كل عام، لذلك سوف يكون المعرض عبارة عن احتفالية وطنية بالصناعة المحلية، كما يكتسب المعرض أهمية خاصة كونه يأتي في ظل الحصار الجائر، مما يؤكد أن الحصار لم يؤثر على الصناعة المحلية أو الاقتصاد القطري، بل كان دافعا للصناعة القطرية لكي تتطور وتتوسع من أجل تلبية احتياجات السوق.

ويهدف معرض صنع في قطر إلى دفع عجلة الصناعة، خاصة في الصناعات الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز مشاركة القطاع الخاص في المشاريع الصناعية الكبرى التي تقيمها الدولة، للترويج للصناعة وللمنتجات القطرية محلياً وعالمياً، وتشجيع استخدام المنتج القطري وتقليل الاعتماد على الاستيراد، ودعم جهود الدولة الرامية إلى دعم الصناعة، وتشجيع المستثمرين وأصحاب الأعمال على الاستثمار في المشاريع الصناعية.

زر الذهاب إلى الأعلى