معرض “منتجات منازلنا” في نسخته الثانية ينطلق بأكتوبر المقبل

 2/5/2018

الشرقي: الغرفة تدعم الأسر المنتجة
آل خليفة: فرصة مميزة للمشاريع المنزلية لاكتساب عملاء جدد
هالة المسند: أسعار المساحات بالمعرض رمزية ولا تقارن بالسوق
لولوة النعيمي:2.5 مليون ريال مبيعات 144 مشروعاً في النسخة الأولى
مشاركة 250 عارضاً بمنتجات واسعة من الأزياء والحرف اليدوية والأغذية

أعلن أمس بنك قطر للتنمية عن إطلاق معرض «منتجات منازلنا» في نسخته الثانية بالتعاون مع غرفة قطر ومركز نماء ووزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية والذي سيتم عقده في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات على مدى خمسة أيام، خلال الفترة من 14 إلى 20 أكتوبر 2018 تحت الرعاية الكريمة لسعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس أمناء متاحف قطر. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده بنك قطر للتنمية.

يأتي تنظيم معرض «منتجات منازلنا» في إطار مبادرة البرنامج الوطني لتطوير المشاريع المنزلية وتفعيل دورها، والتي أطلقها بنك قطر للتنمية في عام 2015 ضمن استراتيجيته للنهوض بالمشاريع المنزلية لكي تساهم بشكل فعال في الاقتصاد الوطني.

ويهدف المعرض إلى تشجيع رواد الأعمال والأسر المنتجة، وتطوير قدراتهم ومهاراتهم، ومنحهم الفرصة لعرض منتجاتهم وخدماتهم عبر نوافذ جديدة وإيصالها إلى الأسواق المحلية بما يساهم في تنويع الاقتصاد الوطني، الأمر الذي ينسجم تماماً مع توجه الدولة نحو دعم المشروعات المتوسطة والمتناهية الصغر، تطوير ريادة الأعمال، وتمكين الأسر المنتجة.

يأتي تنظيم معرض «منتجات منازلنا» في نسخته الثانية بناءً على النجاح اللافت الذي حققه المعرض في دورته الأولى، حيث بلغ عدد المشاريع المنزلية المشاركة 144 مشروعاً، وقد شملت المنتجات المعروضة كل من الفنون الحرفية، التكنولوجيا، الأغذية والأزياء، كما بلغ إجمالي المبيعات 2.5 مليون ريال قطري. وقد حضر المعرض أكثر من 15000 زائر من كافة الأعمار ومختلف الجنسيات.

وسوف يشهد معرض «منتجات منازلنا 2018» مشاركة ما يقارب 250 عارضاً بزيادة تصل لنحو 40% عن النسخة الأولى، حيث سيتم تقديم مجموعة واسعة من المنتجات المحلية، بما في ذلك الأزياء، المجوهرات، الفنون والحرف اليدوية والمنتجات الغذائية.

وبهذه المناسبة، قال السيد عبد العزيز بن ناصر آل خليفة الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية: “إن تنظيم النسخة الثانية من معرض منتجات منازلنا يأتي استكمالاً للنجاح الذي شهده المعرض في دورته الأولى في العام الماضي، وتوسيع نطاق مشاركة مشاريع المنتجات المنزلية ليشمل أكبر عدد منها، وهو ما ينسجم تماماً مع استراتيجية بنك قطر للتنمية في دعم المشاريع المنزلية للارتقاء بواقعها الاقتصادي، تحقيق استقرارها الاجتماعي، وتمكينها من المشاركة في عملية تنويع الاقتصاد الوطني واستدامته، بما ينسجم مع أهداف رؤية قطر الوطنية 2030.”

وأضاف أنه إدراكاً منا للدور المحوري الذي تلعبه المشاريع المنزلية وأثرها المهم على تطور الاقتصاد الوطني، فإننا ومن خلال هذا المعرض سنواصل دعم وتنمية المشاريع المنزلية ومساعدتها على رفع مستويات الإنتاج والنفاذ إلى الأسواق المحلية، كماً ونوعاً وصولاً إلى تحويلها إلى شركات صغيرة ومتوسطة في المستقبل. إن هذا المعرض يقدم فرصة مميزة للقائمين على المشاريع المنزلية لعرض منتجاتهم، واكتساب عملاء جدد، وتبادل الخبرات مع نظرائهم من أصحاب المشاريع الأخرى في العديد من المجالات، بالإضافة إلى تسليط الضوء على المشاريع المشاركة إعلامياً من أجل المساعدة في انتشارها على أوسع نطاق.

 ترويج المنتجات
وقال السيد صالح بن حمد الشرقي مدير عام غرفة قطر، أن الغرفة يسرها أن تكون شريكا استراتيجيا للعام الثاني على التوالي في تنظيم هذا المعرض، والذي يهدف بشكل أساسي إلى الترويج للمنتجات المنزلية ودعمها وتطويرها، مؤكدا اهتمام وحرص غرفة قطر بهذه الفئة الهامة من مكونات الاقتصاد الوطني، خاصة أننا قمنا بدعم الأسر المنتجة من خلال معارض مهمة مثل معرض صنع في قطر والذي خصصنا لهم فيه بازارا كاملا شارك فيه أكثر من 140 أسرة منتجة.

وأضاف أن النسخة الأولى من معرض «منتجات منازلنا» حققت الكثير من الأهداف والتي تمثلت في الترويج لنحو 144 مشروعا منزليا في مجالات صناعة الملابس والمجوهرات والحرف اليدوية والمواد الغذائية وغيرها الكثير، ونأمل أن تحقق النسخة الثانية من المعرض والتي تعقد تحت عنوان «النهوض بالمشاريع المنزلية ودورها بالاقتصاد المحلي» أهدافها المنشودة وأن تسهم في تطوير قدرات ومهارات أصحاب المشاريع المنزلية، وتمكنهم من عرض وبيع منتجاتهم وإيجاد نوافذ تسويقية جديدة، ومن تبادل الخبرات بينهم، بالإضافة إلى إبراز المنتجات المحلية وتشجيع أصحاب تلك المشاريع.

وقالت السيدة لولوة النعيمي مدير برامج حاضنة الأعمال بمركز نماء، أن الهدف من المعرض هو إيجاد منصة لدعم المشاريع المنزلية، مؤكدة على تشجيعهم أصحاب المشاريع المنزلية على عدم الاتكالية والإقبال على المعارض لتسويق منتجاتهم، وعدم تحميل المنظم كل تكلفة المعرض.

وأضافت هالة المسند رئيس قسم المشاريع المنزلية ببنك قطر للتنمية، أن أسعار حجز المساحات طوال فترة المعرض ومدتها أسبوع، تعتبر رمزية ولا مجال لمقارنتها بالأسعار الخارجية، حيث تتراوح أسعار مساحات المعرض ما بين 3 آلاف و4 آلاف ريال، وهي أقل بكثير من الأسعار في السوق، مؤكدةً أنه تم دراسة الأسعار الحالية الموجودة في السوق بشكل دقيق جداً، وبناء عليه تم تحديد أسعار حجز المساحات في المعرض.

زر الذهاب إلى الأعلى