الشيخ خليفة يترأس الاجتماع الـ 29 لمجلس إدارة الغرفة الإسلامية

16-11-2018

ترأس سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس مجلس إدارة غرفة قطر والنائب الأول لرئيس الغرفة الإسلامية، الاجتماع التاسع والعشرين لمجلس إدارة الغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة، والذي عقد بمدينة كراتشي الباكستانية، بمشاركة رؤساء الغرف ورؤساء اتحادات الغرف الأعضاء في الغرفة الإسلامية، كما ترأس سعادته وفد غرفة قطر في الاجتماع، وضم الوفد الدكتور محمد بن جوهر المحمد عضو مجلس الإدارة.

ووافق مجلس إدارة الغرفة الإسلامية في اجتماعه على استضافة دولة قطر للاجتماعين المقبلين للجمعية العمومية ومجلس الإدارة للغرفة الإسلامية خلال شهر نوفمبر من العام 2020، وذلك على هامش مؤتمر ومعرض الحلال الذي تستضيفه قطر في شهر نوفمبر من العام المقبل.

كما قرر مجلس الإدارة التعميم على جميع أعضاء الغرفة الإسلامية لحضور مؤتمر ومعرض الحلال 2020 والذي سيقام في الدوحة العام المقبل، حيث تستضيف غرفة قطر مؤتمر ومعرض الحلال 2020، والذي يهدف إلى التعريف بمنتجات الحلال والآلية التي يتم بموجبها اعتماد تجارة الحلال والترويج لها في أنحاء العالم.

وحضر الاجتماع ضيف الشرف السيد عبد الرزاق داوود مستشار الحكومة الباكستانية للتجارة والصناعة والاستثمار والنسيج، والمهندس الحاج دارو خان أشاكزاي رئيس اتحاد الغرف الباكستانية، كما حضر الاجتماع سعادة السيد مشعل محمد الأنصاري القنصل العام لدولة قطر لدى جمهورية باكستان الإسلامية.

وقد ضم جدول أعمال الاجتماع انتخاب هيئة المكتب، تقرير الأمانة العامة عن الفترة من مارس 2019 إلى نوفمبر 2019، تقرير النشاط الإعلامي للأمانة العامة للغرفة الإسلامية، المساهمات المالية بما فيها المتأخرات التي تسلمتها الغرفة منذ بداية العام الجاري وحتى 31 أكتوبر.

وضم جدول الأعمال أيضا اعتماد هيكلة أهداف الغرفة الإسلامية للفترة من 2020 إلى 2024، اعتماد وثيقة تمكين استدامة الغرف التجارية وتكليف الأمانة العامة بوضع خطة عمل، اعتماد استراتيجية ملتقيات الغرفة الإسلامية، اعتماد وثيقة ثلاثية الوقف وتكليف الأمانة العامة بوضع خطة العمل، مقترح أقاليم عمل الغرفة الإسلامية، ومقترح تحديث لوائح عمل الغرفة الإسلامية.

وتعتبر الغرفة الإسلامية مؤسسة دولية تابعة لمنظمة التعاون الإسلامي، والممثل الأوحد للقطاع الخاص في 57 بلدًا إسلاميًا، وتهدف إلى تعزيز التعاون في مجالات التجارة، التقنية المعلوماتية، التأمين وإعادة التأمين، الملاحة، البنوك، الترويج للفرص الاستثمارية، وتنمية المشاريع الاستثمارية المشتركة فيما بين البلدان الأعضاء، حيث تتألف عضوية الغرفة من الاتحادات، والغرف الوطنية التجارية الصناعية في البلدان الأعضاء.

زر الذهاب إلى الأعلى