الملتقى الأول لرواد الاعمال الشباب يستعرض عشرات المشاريع الناجحة

نظمه نادي رواد الاعمال برعاية وزارة الرياضة والشباب وغرفة قطر

22-02-2024

المنصوري: دعم نمو واستمرار مشروعات رواد الأعمال

السليطي: 1000 رائد اعمال شاركوا في فعاليات النادي العام الماضي

حضر الفعالية اكثر من 1500 زائر فاليومين الأول والثاني

تحت رعاية وزارة الرياضة والشباب وغرفة تجارة وصناعة قطر، وبحضور كبير تجاوز المئات من رواد ورائدات الاعمال الشباب، عقدت في الحي العام الثقافي كتارا فعاليات الملتقى الأول لرواد الاعمال الشباب على مدى يومي الخميس والجمعة 22 و23 فبراير 2024، حيث شهد الملتقى الذي نظمه نادي رواد الاعمال الشباب، تفاعلا كبيرا من رواد الاعمال والزوار، وتم خلاله استعراض العديد من التجارب الناجحة في ريادة الاعمال وتأسيس الشركات الصغيرة وتحويل الأفكار الإبداعي الى مشاريع على ارض الواقع.

وحضر الحفل الافتتاحي السيد علي سعيد بو شرباك المنصوري المدير العام المكلف بغرفة قطر، والسيد إبراهيم خالد السليطي رئيس نادي رواد الاعمال الشباب، ونائب رئيس رواد الاعمال الشباب عبدالرحمن خالد النعمه وفواز عبدالله المسيفري رئيس قسم الشباب من وزارة الرياضة والشباب

وخلال مخاطبته الحفل الافتتاحي للملتقى، أكد السيد/ علي سعيد بو شرباك المنصوري المدير العام المكلف بغرفة قطر، ان الغرفة بصفتها ممثلة للقطاع الخاص القطري، حريصة على دعم ريادة الاعمال، منوها باتفاقية التعاون التي وقعتها الغرفة مؤخرا مع نادي رواد الاعمال لتنظيم العلاقة بينهما دعما لريادة الاعمال.

واعرب المنصوري عن الشكر الى وزارة الرياضة والشباب على الرعاية الكريمة لهذا الملتقى والذي يعتبر مناسبة لمجتمع رواد الأعمال لتبادل الأفكار والخبرات ، مضيفا ان غرفة قطر تقوم بدور اساسي في تعزيز دور ريادة الأعمال، ايمانا منها بأهمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، في المساهمة في الاقتصاد الوطني، حيث تقوم الغرفة بتعزيز بالتواصل والتنسيق مع كافة الجهات المعنية بالدولة من أجل دعم نمو واستمرار الأعمال الخاصة برواد الأعمال، وخاصة فيما يتعلق بالترويج لمشاريعهم ودعوتهم للمشاركة في الفعاليات والمعارض التي تنظمها الغرفة أو تشارك فيها، ونتطلع ان تتحول هذه الأفكار والابتكارات الى مشاريع ذات فائدة للاقتصاد القطري.

وأشار المنصوري الى انه وفي سبيل ذلك، اطلقت الغرفة العديد من المبادرات والفعاليات والمؤتمرات التي تمكّن أصحاب المشاريع بالمعرفة وتطوير مشاريعهم التجارية.

ومن جانبه أشاد السيد إبراهيم خالد السليطي رئيس نادي رواد الاعمال الشباب، في كلمته الافتتاحية للملتقى، بالدعم الكبير الذي يقدمه سعادة الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني وزير الرياضة والشباب لتمكين الشباب القطري ودعم رواد الاعمال، كما أشاد بالدعم اللامحدود الذي تقدمه غرفة قطر في تحفيز بيئة الأعمال، لافتا الى ان الملتقى الأول لرواد الاعمال الشباب يعد بمثابة خطوة مهمة نحو تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 في الجوانب المتعلقة بالشباب ورواد الاعمال.

واستشهد السليطي بأقوال مقتبسة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، منها ” ان رؤية قطر الوطنية 2030 تجسد التزامنا بتوفير حياة كريمة لمواطنيها من خلال التنمية المستدامة، وتحديدًا، تلك الشريحة من مجتمعنا الأكثر حيوية وابتكارًا – شبابنا”، لافتا الى ان صاحب السمو أكد مرارًا على هذه النقطة، وعلى أن “الاستثمار في الشباب هو استثمار في مستقبل قطر الزاهر”.

وأشار السليطي الى ان نادي رواد الاعمال الشباب نظم أكثر من 35 فعالية متنوعة، بما في ذلك ورش العمل، الندوات التعليمية، واللقاءات التواصلية، والتي جمعت في مجموعها أكثر من 1000 رائد ورائدة أعمال من مختلف القطاعات، لافتا الى ان هذه الفعاليات لعبت دورًا مهمًا في بناء جسور التواصل بين رواد الاعمال، وفي توفير منصة قوية لهم للنمو والتطور المهني والشخصي. واكد ان التزام النادي يتجاوز تنظيم الفعاليات إلى خلق بيئة داعمة تسهم في تحقيق رؤى وأحلام رواد الأعمال الشباب في قطر، والعمل على انشاء منصة تمكن رواد الاعمال الشباب من تحقيق احلامهم وابراز إمكانياتهم الكاملة، مضيفا ان هذا الملتقى هو أكثر من مجرد حدث؛ إنه بداية لمسيرة تحول، حيث نتشارك الأفكار، نتبادل الخبرات، ونبني شبكات تدعم طموحاتنا وتساهم في نمو وتطور بلدنا.

وقد تم عرض فيديو قصير لإنجازات اعضاء نادي رواد الاعمال تضمن أبرز محطات نادي رواد الأعمال الشباب خلال الأحد عشر شهرًا الماضية.

كما قام كبار الضيوف عقب الافتتاح بجولة في المعرض المصاحب للملتقى والذي تضمن اجنحة لرواد الاعمال الشباب تتضمن مشروعاتهم، حيث استمع المنصوري والسليطي وكبار ضيوف الملتقى الى شرح من رواد الاعمال حول مشروعاتهم والتحديات التي واجهتهم.

وتم خلال الملتقى الذي حضره اكثر من 1500 زائر، استعراض عشرات المشروعات الناجحة والتي تمكن رواد الاعمال الشباب من تحويلها من أفكار الى مشروعات قائمة، حيث تضمنت جلسات العمل على مدى يومين حلقات نقاشية وعروض من مؤسسي الشركات الناجحة من رواد الاعمال الشباب حيث شاركوا تجاربهم وتحدياتهم واستراتيجياتهم مع الحضور، وشرحوا لهم كيف واجهوا هذه التحديات وتغلبوا عليها وحققوا النجاح في مشروعاتهم.

زر الذهاب إلى الأعلى