منتدى سيدات الأعمال” ينظم ورشة عمل “أهمية تدوير المخلفات المنزلية

8/3/2016

عقد منتدى سيدات الأعمال القطريات في غرفة قطر ورشة عمل تحت عنوان “تقليل النفايات المنزلية وتدويرها وتشجيع الزراعة المنزلية”. وتأتي ورشة العمل كجزء من نشاطات حملة ” بيئتي مسؤوليتي من بيتي ” في دولة الكويت بالتعاون مع فريق عطاء المرأة الكويتية الإنساني، ويحظى موضوع البيئة باهتمام عالمي كبير على كافة المستويات لما لها من أهمية قصوى في حياتنا اليومية والمستقبلية وذلك لأنها تمس الصحة العامة لأفراد المتجمع.

ورحبت ابتهاج الأحمداني عضو مجلس إدارة غرفة قطر رئيس منتدى سيدات الأعمال القطريات بفريق عطاء المرأة الكويتية الإنساني، مؤكدة على الاهتمام الكبير من جانب دولة قطر نحو الحفاظ على البيئة وزيادة التوعية المجتمعية لدى كافة أفراد المجتمع بأهمية تقليل المخلفات وترشيدها وتدويرها.

وقالت الشيخة نور آل ثاني نائب رئيس المنتدى ورئيس لجنة الأسر المنتجة ورئيس مجلس إدارة برنامج قطر الوطني للتنمية المستدامة “استدامة” ومشروع “تدوير” إن الهدف الأساسي لبرنامج “استدامة” ومشروع “تدوير” هو بناء مجتمع صحي ومستدام، وأشارت إلى أن هناك تركيزا على توعية وتدريب الأفراد على حماية البيئة والتمكين بما يعود بالنفع على المجتمع كله.

بدورها قدمت ليلى بنت عبدالله الغانم رئيسة فريق عطاء المرأة الكويتية الإنساني نبذة عن الفريق وقالت إنه يتكون من مجموعة من المتطوعات اللائي لهن أعمال رائدة في مجال العمل الإنساني والخيري، مشيرة إلى أن الفريق قام بدور إنساني في دول كثيرة مثل سوريا واليمن ويركز حالياً على البيئة وكيفية حمايتها من خلال حملة “بيئتي مسؤوليتي من بيتي”.

وقدمت الغانم الشكر لغرفة قطر على اهتمامها بهذه المبادرة واستضافة هذه الورشة التي تهدف إلى توفير توعية شاملة عن استغلال المخلفات بطريقة إيجابية.

وفي مداخلة للدكتورة عائشة السبيعي -الأخصائية في علم النبات والاستشارية- قالت إن وجود موقع إلكتروني يجمع كل هذه الخبرات والمواد سوف يساهم في إضافة رافد جديد لا ينضب للمجتمع الخليجي في مجال التدوير والاستدامة وسينعكس على زيادة الوعي بما لدينا من خبرات يمكن تسخيرها لخدمة العلم والمعرفة.

من جانبها قالت لولوة المنصوري صاحبة مشروع ميموز فاكتوري للضيافة الصحية والتي قامت بتوفير أطعمة صحية وعضوية لفترة استراحة القهوة في الورشة، إنها تربت منذ الصغر في منزل يهتم بالبيئة والزراعة المنزلية وإعادة التدوير وهذا بالتالي حفزها على إقامة هذا المشروع الريادي والذي يسهم أيضا في توعية المجتمع بأهمية تناول الأغذية الصحية والعضوية وشاركت الحضور ببعض الخطوات والمعلومات الزراعية والتوعوية.

حضر الورشة عدد من سيدات المجتمع النشيطات وعدد من سيدات الأعمال المهتمات بالموضوع منهم ظبية السليطي – الناشطة البيئية والباحثة في الثقافة والتراث القطري والتوثيق اللغوي وحماية البيئة البرية – والماستر شيف نوال السيد وشمس القصابي، صاحبات مشاريع غذائية متميزة واللاتي يمكنهن تطبيق إعادة تدوير المواد العضوية بشكل واسع والقيام بدور قيادي في نشر هذه الثقافة في المجتمع.

وتناولت الورشة التي قدمتها سعاد العرفج نبذة عن مبادرة بيئية مستدامة لتقليل النفايات المنزلية وتدويرها وتشجيع الزراعة في كل بيت. وقالت إن المرأة القطرية لها دور كبير في نهضة دولة قطر ويعول عليها الكثير في مواجهة تحديات البيئة والحفاظ عليها.

وتضمنت الورشة ثلاثة محاور، حيث ركز الجزء الأول منها على تعريف بأنواع المخلفات وخطورتها أما المحور الثاني فتضمن كيفية تقليلها وترشيدها وتدويرها وتناول المحور الأخير أهداف الفريق التطوعي ودوره وكيفية الشراكة مع منتدى سيدات الأعمال القطريات من أجل توفير برامج توعوية للسيدات في المجتمع القطري من أجل تعزيز مفهوم التدوير والترشيد.

ونوهت العرفج إلى أن متوسط معدل الفرد الواحد في قطر من المخلفات يصل إلى 1600 جرام في اليوم الواحد منها 50% مخلفات عضوية (مخلفات طعام) و50% مواد صلبة. وأشارت إلى أن هناك كميات كبيرة من المخلفات يجب الاستفادة منها وإعادة تدويرها.

زر الذهاب إلى الأعلى