مصدري المنتجات الكهربائية والإلكترونية الأتراك يبحثون الاستثمارات القطرية

·         السفير التركي: 18 مليار دولار الاستثمارات القطرية في تركيا و60 شركة تركية تعمل في الدوحة

17-4-2017

أكد محمد بن طوار نائب رئيس غرفة قطر أن قطر ترتبط مع جمهورية تركيا بعلاقات استراتيجية ومتكاملة على كافة الأصعدة مرتكزة على التوافق في الرؤى تجاه القضايا الإقليمية والدولية، لافتا إلى أن تميز العلاقات كان له آثار واضحة في زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، وتوقيع العشرات من اتفاقيات التعاون.

وأشار بن طوار في افتتاح اللقاءات الثنائية بين رجال الأعمال القطريين ونظرائهم الأتراك إلى التجربة الاقتصادية التركية باعتبارها نموذجاً يحتذى به لكل الدول الطموحة، مشيرا إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ العام الماضي نحو 700 مليون دولار.

وأوضح أن هناك جهودا تبذل من أجل زيادة حجم التبادل التجاري إلى مستويات تلبي الطموحات لتتناسب مع المناخ الجاذب للاستثمارات في كلا البلدين، لافتا إلى أن تركيا تعتبر وجهة مثالية للاستثمار وسوقا جاذبا للاستثمارات لكثير من المستثمرين القطريين.

ريادة

وبين أن الاستثمارات القطرية في تركيا تجاوزت حاجز المليار دولار، في ظل توقعات بأن تحتل مكان الريادة بين كافة الاستثمارات الأخرى، لافتا إلى الاستثمارات التركية في قطر من خلال المشاركة في المشاريع الكبرى التي تنفذها الدولة، لتطوير البنية التحتية وللتحضير لمونديال 2022، مبينا أن عدد الشركات التركية العاملة في قطر أكثر من 60 شركة تعمل في مشروعات عديدة.

وبدوره، قدَّر فكرت أوزر سفير جمهورية تركيا لدى الدوحة، حجم أعمال شركات المقاولات التركية في قطر بنحو 16 مليار دولار، لافتاً إلى أن هناك أكثر من 60 شركة تركية تعمل في مختلف المجالات داخل قطر، لافتا إلى أن عدد الجالية التركية في الدولة بنحو 7 آلاف مواطن تركي، يعملون في كافة التخصصات.

وأشار إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين ليس كافياً، حيث بلغ حوالي 700 مليون دولار في العام 2016، منها 495 مليون دولار صادرات تركية إلى قطر، معرباً عن أمله في أن يرتفع حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 2 مليار دولار في السنوات القليلة المقبلة.

جودة

وأكد أوزر أن تركيا تحاول تنويع صادرات السلع التي يتم تصديرها إلى قطر، مشيداً بنوعية وجودة المنتجات التركية التي تنافس غيرها من المنتجات العالمية في السعر والجودة.
في حين قدَّر سفير تركيا لدى الدوحة حجم الاستثمار القطري المباشر وغير المباشر في بلاده بنحو 18 مليار دولار، تشمل استثمارات الشركات والمؤسسات وكذلك المواطنين القطريين.
وحول مشاركة الشركات التركية في المشاريع التحضيرية لاستضافة مونديال 2022، قال أوزر، إن عددا كبيرا منها مشارك بالفعل في مشاريع البنية التحتية في الدولة وكذلك مشاريع كأس العالم، والتي كان آخرها فوز التحالف القطري التركي المتمثل في شركتي هندسة الجابر القطرية وتكفن التركية القابضة الرائدة في قطاع البناء والتشييد، بمناقصة بناء إستاد الثمامة الذي سيتسع لـ 40 ألف مشجع وسيستضيف بعض مباريات مونديال.

السياحة

وأشاد سفير تركيا لدى الدوحة بتزايد عدد السياح القادمين من قطر إلى بلاده، سواء كانوا مواطنين قطريين أو مقيمين على أرضها، مؤكداً في الوقت ذاته أن افتتاح فروع لأشهر المطاعم التركية في الدوحة في الآونة الأخيرة لاقى إعجاب الكثير من سكان قطر.

وأعرب أوزر عن سعادته بلقاء نخبة من رجال الأعمال الأتراك في مجال الصناعة الكهربائية والإلكترونية أثناء زيارتهم إلى قطر، مشيراً إلى أن المنتجات التركية في هذا المجال تتمتع بمواصفات عالمية وتلقى رواجاً كبيراً في دول أوروبا وأمريكا.

وأشار سفير تركيا لدى الدوحة إلى أن رابطة اتحاد مصدري المنتجات الكهربائية والإلكترونية التركية، هي مؤسسة شبه رسمية تأسست في العام 1991 بناء على قرار من مجلس الوزراء، ولديه قرابة 4 آلاف عضو في هذا المجال، والتي تشمل كافة الأجهزة الكهربائية وموزعات الطاقة الكهربائية والكابلات وغيرها.

ونوه بقدرة رجال الأعمال من بلاده للمساهمة في القطاع الصناعي في دولة قطر، وكذلك مشاريع البنية التحتية، بالإضافة إلى الاستعداد التام للمساهمة في إنجاز المشاريع الكبرى داخل قطر.
إلى ذلك، أكد فاتح كمال رئيس جمعية المصدرين الأتراك للخدمات الكهربائية والإلكترونية أن الوفد يضم شركات إنتاج الكهرباء والإلكترونيات لعقد اللقاءات الثنائية بما يزيد من حجم التبادل التجاري في مجال الأجهزة الكهربائية التركية، لافتا إلى أن الشركات التركية تعمل في كافة المجالات، وهدفنا تفعيل الاتفاقيات التجارية ما بين البلدين بما يخدم الاقتصاد ويحقق عوائد أعلى.

وعبَّر عن أمله في أن تحقق اللقاءات الثنائية التي ستعقد على مدار يومين في تحقيق نقلة نوعية في العلاقات التجارية ما بين رجال الأعمال خاصة في مجال الكهربائيات والإلكترونيات وذلك كون المنتجات التركية تتمتع بالمزايا العديدة التي جعلت منها منتجا رائجا في الكثير من دول العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى