مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم يعقد محاضرة حول التحكيم التجاري

بحضور متخصصين من مركز الدراسات القانونية والقضائية

عقد بمركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم التابع لغرفة قطر نهاية الأسبوع الماضي محاضرة حول التحكيم التجاري وفض المنازعات بالطرق الدوية، بحضور عدد من المتخصصين من مركز الدراسات القانونية والقضائية التابع لوزارة العدل، وعدد من المتدربين من كلية القانون بجامعة قطر للإطلاع على دور مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم في مجتمع الاعمال القطري، وللتعرف على التوفيق والتحكيم كوسيلة بديلة لفض المنازعات في العقود التجارية.

تطرقت المحاضرة التي ألقاها الدكتور ميناس خادتشادوريان إلي التحكيم التجاري والتوفيق في ظل القواعد المعمول بها في مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم منذ عام 2012، وقال أن قواعد المركز نصوصاً آمرة لا تجوز مخالفتها، ومن أهمها العدد الوتر للمحكمين وقاعدة عدم الإخلال بحقوق الأطراف في الدفاع والمداولة قبل إصدار الحكم وتسبيب الحكم، كما تطرقت المحاضرة إلى مراحل التحكيم الأساسية، وأهمية إدراج شرط التحكيم وصياغته بصورة سليمة، ووثيقة التحكيم او مشارطة التحكيم، وكذلك مبدأ استقلالية شرط التحكيم والإطار التشريعي للتحكيم في قطر.

من جانبه أكد سعادة الشيخ ثاني بن علي آل ثاني نائب رئيس جمعية المحامين القطرية وعضو مجلس إدارة مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم، في تصريحات صحفية على هامش اللقاء أن المركز يرحب باستضافة هذه اللقاءات مع المتخصصين من مركز الدراسات القانونية والقضائية والمتدربين المهتمين بالتحكيم من كلية القانون بجامعة قطر، والذي يوفر فرصة جيدة للتعرف على التحكيم التجاري كوسيلة بديلة لحل المنازعات التجارية خاصة في ظل النهضة التي تشهدها دولة قطر، والتي يتزامن معها وجود عدد كبير من العقود والشراكات الضخمة، والتي ينشأ من بعضها احياناً منازعات يجب حلها  بطريقة اسرع واسهل واكثر مرونة من التقاضي العادي.

وأشار سعادته أن المركز لديه قائمة بالمحكمين المعتمدين والخبراء للاستعانة بهم في القضايا التحكيمية المختلفة منوهاً أن هناك طلبات كثيرة لراغبي الانضمام لهذه القائمة التي يقوم المركز برفعها إلي لجنة التحكيم بالغرفة لاعتماد المناسب منها، كما يقوم المركز بتوفير وتنظيم دورات تدريبية وبرامج تأهيل للمحكمين، والتي كان آخرها النسخة الثانية للبرنامج الاحترافي لتأهيل وإعداد المحكمين – الشهادة الاحترافية 2016 التى خرجت دفعة جديدة من المحكمين نهاية الاسبوع الماضي.

زر الذهاب إلى الأعلى