مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم يستقبل طلاب كلية الحقوق بجامعة الكويت

بهدف التعرف على التحكيم في دولة قطر…

استقبل مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم التابع لغرفة قطر أمس (الأحد 6 مارس) وفد طلاب كلية الحقوق بجامعة الكويت، في زيارة علمية بهدف التعرف على البيئة القانونية في دولة قطر بصفة عامة، والتحكيم التجاري وقواعد وآليات عمل مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم بشكل خاص.

أطلع طلاب جامعة الكويت على التحكيم في دولة قطر من خلال محاضرة قدمها المركز بعنوان “مقدمة عن التحكيم” حيث حاضر فيها الدكتور ميناس خاشتادوريان الأمين العام المساعد لمركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم، واستعرض خلالها مراحل وشروط التحكيم الأساسية وتشكيل هيئة التحكيم في حال وجود اتفاق أو في حال عدم وجوده، وأنواع احكام التحكيم التمهيدي والجزئي أو الوقتي والنهائي، والشروط الشكلية لحكم التحكيم، ودعوى بطلان حكم التحكيم والأحوال التي تبطل الحكم، وفي نهاية المحاضرة تم فتح المجال للأسئلة، حيث تبادل طلاب كلية الحقوق النقاشات مع المحاضرين حول التحكيم.

من جانبه أعرب سعادة الشيخ ثاني بن علي بن سعود آل ثاني نائب رئيس جمعية المحامين القطرية وعضو مجلس إدارة مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم في تصريحات صحفية عقب اللقاء عن ترحيبه بأعضاء وفد الزيارة العلمية لجامعة الكويت، وأشاد بالتعاون بين المركز وجامعة الكويت لتبادل الخبرات والمعرفة وللتعريف بالإطار القانوني في دولة قطر.

وأضاف الشيخ ثاني أن المركز يسعي إلي نشر الثقافة القانونية بالتحكيم وتوعية القانونيين بأفضل الوسائل العالمية في التحكيم التجاري وتنظيم الندوات والدورات الخاصة بالتحكيم، باعتبار التحكيم من أفضل الوسائل البديلة التي تتبعها الشركات التجارية في دولة قطر في حل المنازعات التجارية الخاصة بها بعيداً عن التقاضي العادي، وذلك لما يتسم به التحكيم من مزايا متعددة منها الكفاءة الفنية أو الصلاحية الفنية والسرعة والسرية وبساطة الاجراءات.

بدوره قال الأستاذ الدكتور أنس التورة عضو هيئة التدريس في كلية الحقوق جامعة الكويت في تصريحات صحفية عقب اللقاء أن كلية الحقوق بجامعة الكويت تتشرف بالزيارة الأولى لها لدولة قطر، وقال أن الزيارة هدفها تزويد طلاب كلية الحقوق بالمعرفة والدراية والوعي بالتحكيم التجاري في دولة قطر، خاصة في ظل الأهمية المتزايدة للتحكيم في دولنا الخليجية في الوقت الراهن، بما يؤهل المحامين والمحكمين العرب لأداء دور أكبر في قضاء التحكيم الدولي في المنازعات التي يكون الجانب العربي طرفا فيه.

وأضاف التورة “استفاد طلاب الحقوق خلال زيارتهم بالجانب العلمي من ناحية، بخلاف توثيق علاقات الصداقة بين زملائهم الطلبة من جامعة قطر من ناحية اخرى، بما يعود بالنفع على كل الطلاب، ويرسخ لديهم فكرة التبادل العلمي، وهو الأمر الذي نعزز استمراره، وأشاد التورة بالتعاون

وفي نهاية اللقاء تم تبادل الهدايا التذكارية والدروع بين مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم وكلية الحقوق بجامعة الكويت.

زر الذهاب إلى الأعلى