“مبادرة بيرل” تشيد بدعم قطر للمشاريع الصغيرة والمتوسطة

خلال جلسة نقاشية استضافتها غرفة التجارة الدولية قطر

روحاني: الغرفة الدولية قطر تدعم مساهمة المشاريع الصغيرة في الاقتصاد

  • كوفيل: نمو متسارعا لقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة

12-4-2017

استضافت غرفة التجارة الدولية قطر  بالتعاون مع “مبادرة بيرل”، بمقر غرفة قطر اليوم (الأربعاء 12 ابريل 2017) المائدة المستديرة حول دور الحوكمة المؤسسية في تعزيز القدرات التنافسية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في المنطقة، بحضور كل من السيد ريمي روحاني أمين عام غرفة التجارة الدولية قطر، وكارلا كوفيل المديرة التنفيذية لمبادرة بيرل، والسيد صالح حسين مؤسس المبادرة.

وشهدت الجلسة إطلاق برنامج “مبادرة بيرل” وهي مؤسسة خليجية لزيادة الوعي بفوائد الحوكمة المؤسسية والمساءلة بالنسبة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في ما يخص استدامة الأعمال وربحيتها على المدى البعيد، ويتضمن البرنامج سلسلة من اجتماعات المائدة المستديرة وورش العمل التفاعلية ودراسة استطلاعية تشمل منطقة الخليج، وتسعى لتكوين صورة واضحة عن التحديات التي تواجه المشاريع الصغيرة والمتوسطة في المنطقة، وتحديد الفرص والحلول العملية المناسبة لتلك التحديات.

وتأتي هذه المبادرة، المصممة خصيصاً لمنطقة دول مجلس التعاون الخليجي، لتعزز الجهود المبذولة حالياً من قبل المنظمات والصناديق التي تدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، مع التأكيد على أهمية تطوير أفضل الممارسات التي تلبي الاحتياجات الإقليمية. ويجمع البرنامج بين أصحاب المصلحة الرئيسيين في قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في المنطقة، ويوفر لتلك المشاريع إرشادات وأدوات عملية لتطبيق ممارسات الحوكمة المؤسسية استناداً إلى نهج يتسم بالمرونة والفعالية في الوقت نفسه.

وخلال كلمتها؛ قالت كارلا كوفيل، المديرة التنفيذية لمبادرة بيرل: “أن قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دول مجلس التعاون الخليجي شهد نمواً سريعاً، كما يلعب دوراً أساسياً في دفع عجلة التنمية الاقتصادية وخلق فرص الكثير العمل في هذه الدول. ومع ذلك، فإن المشاريع الصغيرة غير قادرة على تطبيق ممارسات الحوكمة المؤسسية، لأنها غالباً ما تواجه التحدي المتمثل في محدودية الموارد أو الاحتياجات العاجلة للأعمال، بحسب حديثها.

وأضافت: ” هناك حاجة ماسة اليوم لزيادة الوعي حول الفوائد التي يمكن أن تحققها ممارسات الحوكمة المؤسسية الجيدة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، سواء من حيث تعزيز الوصول إلى التمويل، أو تقليل المخاطر أو تسريع وتيرة نمو الأعمال، مضيفة: “نعتقد في مبادرة بيرل بضرورة تشجيع المشاريع الصغيرة والمتوسطة على تبني الممارسات السليمة للحوكمة المؤسسية في وقت مبكر من رحلة تطوير أعمالها، فهذه الممارسات ستساعدها على زيادة قيمة أعمالها وتحقيق النجاح على المدى البعيد، مختتمة “نحن متحمسون لإطلاق برنامجنا للمشاريع الصغيرة والمتوسطة الذي سيفتح مجالاً كبيراً للتوسع في هذا القطاع الاقتصادي الهام”.

وتابعت تقول: “يتماشى انعقاد الجلسة مع مساعي الحكومة القطرية إلى تحفيز ودعم نمو المشاريع الصغيرة والمتوسطة. وإدراكاً لحقيقة أن المشاريع الصغيرة والمتوسطة تشكل ركيزة أساسية لاقتصاد متنوع وقائم على المعرفة، وتؤكد رؤية قطر الوطنية 2030 على إلتزام الحكومة بتوفير آليات الدعم المالي وغير المالي التي تساعد على رعاية وتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة في البلاد”

من جانبه قال السيد ريمي روحاني: “نشعر بالسعادة البالغة بأن نكون جزءاً من هذه المبادرة الهادفة إلى تطوير وتشجيع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، فتلك المشاريع تتزايد اهميتها بشكل كبير في الاقتصاد القطري، وخليجياً؛ تشهد المشاريع الصغيرة والمتوسطة نمواً كبيراً مما يعود بالنفع والفائدة على الاقتصادات الخليجية، وهو الأمر الذي يدعونا إلى تعزيزها ودعمها، وهناك جهود حثيثة تبذل من أجل هذا الهدف”.

وأضاف أن غرفة التجارة الدولية قطر من جانبها تدعم زيادة نسبة مساهمة المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الاقتصاد القطري، وفي هذا الشأن تقوم الغرفة الدولية قطر بالتعاون مع غرفة قطر بتنظيم المؤتمر السنوي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة بالدوحة.

وتابع أن موضوع الجلسة النقاشية يعتبر ذو أهمية كبرى للمهتمين والعاملين بقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، حيث يسلط الضوء على سبل نمو هذا القطاع وأهم التحديات التي تواجه تلك المشاريع وتحديد أولوياتها.

وفي إطار جهود مبادرة بيرل _المؤسسة الخليجية الرائدة التي تهدف إلى تعزيز مستويات المساءلة والشفافية باعتبارهما ركيزة أساسية لتحسين التنافسية في عموم المنطقة_ الرامية إلى دعم قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، تعتزم مبادرة بيرل الشهر المقبل إجراء دراسة استقصائية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة على مستوى المنطقة. وسوف تغطي الدراسة التحديات والأولويات بالنسبة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في ما يتعلق بتطبيق ممارسات الحوكمة المؤسسية والمساءلة. وسيتم تجميع نتائج الدراسة في تقرير تصدره مبادرة بيرل بعد فصل الصيف.

زر الذهاب إلى الأعلى