غرفة قطر تنظم ندوة المنازعات النفطية والملكية الفكرية

13/9/2015

عقد مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم بغرفة قطر ندوة بعنوان “المنازعات النفطية بين القضاء والتحكيم وحقوق الملكية الفكرية في ضوء القانون القطري” امس بمقر الغرفة. شارك في الندوة كلاً من الدكتورة فاطمة خالد المحسن استاذ القانون العام بكلية الحقوق جامعة الكويت، والدكتور حسن حسين البراوي استاذ القانون المدني بكلية القانون جامعة قطر، بحضور عدد من من كلية أحمد بن حمد العسكرية واساتذة كلية القانون جامعة قطر وعدد من القانونيين والمحاميين والمستشارين، وممثلين عن المؤسسة القطرية للحماية والتأهيل الاجتماعي ومحكمة قطر الدولية ومركز تسوية المنازعات، وطالبات التدريب الميداني بكلية القانون جامعة قطر .

ألقت الدكتورة فاطمة المحسن في الجزء الاول من الندوة محاضرة بعنوان “المنازعات النفطية بين القضاء والتحكيم” وأكدت علي ان التحكيم والقضاء وجهان لعملة واحدة ولا تحكيم مثمر دون بيئة قضائية سليمة، واستعرضت اسباب ترجيح كفة التحكيم على القضاء كوسيلة لتسوية المنازعات النفطية حيث ان الدول الخليجية اكثر عرضة للتعرض للمنازعات النفطية لوجود عنصر اجنبي في طرفي النزاع فيجد التحكيم – كوسيلة لفض المنازعات رواجا كبيرا بالمقارنة مع الالتجاء إلى القضاء.

كما عددت مزايا اللجوء للتحكيم في منازعات النفط لما يمتاز به من حيادية وسرعة ولوجود مبدأ سلطان الإرادة الذي يتيح مقدار كبير من الحرية للمتعاقدين في اختيار المحكمون الاجراءات والقوانين المنظمة.

واختتمت حديثها قائلة أن كثير من الدول تتردد كثيرا في قبول التحكيم كوسيلة لتسوية نزاعاتها مع المستثمرين الأجانب. و يرجع السبب في ذلك إلى الاعتقاد السائد بأن اللجوء إلى القضاء يعد مظهر من مظاهر السيادة التي لا يجب التنازل عنه, لمصلحة شخص أجنبي خاص على الرغم من أن كثير من الدولة قد تم تجاوزت هذا الاعتقاد بإصدار تشريعات داخلية تسمح للأطراف بالاتفاق على الالتجاء إلى التحكيم.

وتناول الدكتور حسن البراوي خلال محاضرته بعنوان “الملكية الفكرية في ضوء القانون القطري” تعريف مبسط للملكية الفكرية وجوانبها، واستعرض التشريعات المختلفة المتعلقة بحقوق الملكية الفكرية في القانون القطري، وابرز اهمية حماية الملكية الفكرية بالنسبة للجوانب الاقتصادية.

علي هامش الندوة قال سعادة الشيخ ثاني بن علي آل ثاني عضو مجلس ادارة مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم انه في اليوم العالمي للقانون تحرص غرفة قطر علي نشر الثقافة القانونية، وتأتي اهمية الندوة في تسليط الضوء علي تسوية المنازعات في عقود النفط كبديل عن اللجوء للمحاكم في ظل الاهمية الكبرى لدولة قطر في تصدير النفط والغاز، كما تناقش الندوة قانون الحماية الفكرية لأهميته بالنسبة للتجار.

وقال السيد ابراهيم محمد شهبيك الباحث القانوني بالغرفة ان مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم منذ عام 2006 يسعى لنشر الفكر التحكيمي من خلال الدورات التدريبة والمحاضرات .

كما تحدث شهبيك عن الاهتمام الدولي بموضوع التحكيم كطريق بديل للقضاء العادي. واضاف ليس ادل على هذا الاهتمام بدولة قطر من تقديم مشروع قانون التحكيم، واعرب عن امله ان يصدر القانون في القريب .

زر الذهاب إلى الأعلى