غرفة قطر تشارك بوفد كبير في منتدي التواصل الاقتصادي الخليجي الأردني

الشرقي: قطر تولي اهتماما بتعزيز العلاقات الاقتصادية الأردنية القطرية الخليجية

تشارك غرفة قطر بوفد كبير يترأسه سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس مجلس الإدارة في أعمال منتدى ” التواصل الاقتصادي الخليجي الاردني ” الذي ينظمه كل من اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي وغرفة تجارة الأردن، خلال الفترة من 2-3 سبتمبر 2015 م بفندق لو رويال عمان – بالمملكة الأردنية الهاشمية.

يهدف المنتدى الي رفع مستوى التعاون الأردني الخليجي القائم على الاهتمامات المشتركة والارتقاء بالعلاقات الاقتصادية الأردنية الخليجية، والتعرف على الفرص الاستثمارية والقوانين الخاصة بالاستثمار والتسهيلات الممنوحة لأصحاب الأعمال، وفتح آفاق وأسواق جديدة للتعاون الاقتصادي والتبادل التجاري وإتاحة الفرص لتبادل الخبرات والفرص للتعاون المشترك في مجالات التجارة والمشاريع المشتركة، وتنمية المشاريع في كلا الجانبين، وتعزيز العلاقات الاقتصادية الأردنية الخليجية من خلال تشجيع الشراكات بين القطاعين العام والخاص وإتاحة الفرصة للتفاعل والتواصل بجمع أصحاب الأعمال الأردنيين والخليجيين معاً لتوفير منصة للقاء ولإقامة علاقات تجارية.

يناقش المنتدي عدة محاور منها آفاق تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية الخليجية الاردنية، كما يستعرض دور الصناديق الخليجية والعربية، ويتناول تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة في الخليج والأردن، وسبل التعاون بين شباب ورواد الاعمال الخليجيين ونظرائهم الاردنيين، والعمل علي تعزيز التواصل بين سيدات الاعمال الاردنيات والخليجيات في بناء شراكة اقتصادية وتجارية  مشتركة.

ومن المقرر ان يشارك في المنتدي  الوزراء المعنيون بالاستثمار في دول الخليج العربي، وقيادات وإدارات غرف التجارة والصناعة والزراعة في دول الخليج والمسؤولين فيها، وأصحاب الأعمال والمستثمرين الأردنيين ودول الخليج، ورؤساء المنظمات الاقتصادية الخليجية المتخصصة، ورؤساء الاتحادات الاقتصادية والمالية والاجتماعية ورؤساء هيئات الاستثمار في دول الخليج، بالإضافة الي خبراء في المجالات الاقتصادية والمالية والاجتماعية.

تتضمن فعاليات المنتدي حفل افتتاحي رسمي، ثم جلسات عمل ونقاش مفتوح عامة ومتخصصة، وخطابات رئيسية لشخصيات بارزة، ومناسبات اجتماعية متنوعة.

في سياق متصل عقد أمس مؤتمر صحفي للإعلان عن فعاليات المنتدي بحضور السيد صالح حمد الشرقي مدير عام غرفة قطر بالإنابة و كلاً من السيد نائل الكباريتي رئيس غرفة تجارة الاردن والسيد عبدالرحيم نقي الامين العام لاتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي ، والسيد عيسي مراد رئيس غرفة عمان.

من جانبه أكد السيد صالح الشرقي خلال المؤتمر على اهتمام دولة قطر بالتواجد بمنتدي التواصل الاقتصادي الخليجي الأردني من خلال وفد كبير من 35 من أعضاء مجلس الادارة وأصحاب الاعمال والشخصيات الاقتصادية المرموقة وبمشاركة واسعة من كبرى الشركات من أجل زيادة الاستثمارات الخليجية والقطرية داخل المملكة الأردنية ولتعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادية الأردنية القطرية والخليجية كون الأردن من الدول ذات الخصوصية العالية لدي القيادة والشعب القطري.

كما صرح الشرقي في تصريحات صحفية علي هامش المؤتمر الصحفي على أهمية المنتدى كونه منصة مهمة تجمع العديد من الفرص للتفاعل والتواصل وذلك من خلال تواجد أصحاب الأعمال الأردنيين والخليجيين معاً في مكان واحد وجهاً لوجه، وتوفير منصة للقاء أصحاب الأعمال وإقامة علاقات تجارية مع نظرائهم وبالأخص قطر، كما أكد على اهمية تكثيف التعاون والشراكة بين القطاع الخاص في الأردن دول مجلس التعاون من خلال الاستمرار في التنسيق والتعاون بين اتحاد غرف مجلس التعاون وممثلي القطاع الخاص في الاردن ، وتشجيع الاستثمارات بين الجانبين وتحسين البيئة الاستثمارية والتعاون في العديد من النواحي الاقتصادية، وتشجيع الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وأثنى على عمق العلاقة الأردنية القطرية من جميع النواحي السياسية والاقتصادية، متمنياً أن يتم على هامش المنتدى الإعلان عن توقيع اتفاقيات تعاون وانشاء مشاريع استثمارية.

حث منظمو منتدى التواصل الاقتصادي الخليجي الاردني  رجال الاعمال والمستثمرين الاردنيين  لاستفادة من الفرص  والاتفاقيات  الاقتصادية التي ستعلن خلال المنتدى،  وأكدوا أن المنتدى سيشهد اطلاق مشروعات استثمارية اردنية بمختلف القطاعات  الاقتصادية بحضور اكثر من 100 شخصية خليجية يمثلون كبرى الشركات وصناديق الاستثمار الحكومية .

وحسب رئيس غرفة تجارة الاردن السيد نائل الكباريتي أن  الفرص الاستثمارية  التي سيتم طرحها  امام المستثمرين  الخليجيين والمشاركين بالمنتدى  تشمل قطاعات  الخدمات والتعليم  والمستلزمات الطبية  والخدمات الزراعية  والتعبئة والتغليف.

 واكد الكباريتي أن هذه المشروعات ذات قيمة مضافة عالية وستوفر فرص  عمل كبيرة للأردنيين وستوزع على مختلف المحافظات متوقعا ان يتجاوز عددها عشرة مشروعات.

وتحدث الامين العام لاتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي عبدالرحيم نقي ، عن عمق العلاقات الاخوية التاريخية بين دول مجلس التعاون والمملكة الهاشمية الاردنية ،والتي تشكل ارضية صلبة لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين الجانبين لخدمة المصالح المشتركة. وتناول نقي الفرص الاستثمارية المتاحة في الجانبين والتي يجب استغلالها بشكل مناسب من قبل القطاعين في الجانبين .

وقدر الأمين العام للاتحاد خلال المؤتمر حجم الاستثمارات بين دول المجلس والاردن بحوالي 30% من اجمالي تجارة الاردن مع بقية دول العالم، وقال نقي: حسب إحصائيات فان حجم الاستثمارات الخليجية في الأردن يقدر بنحو 40 مليار دولار موزعة على كافة القطاعات الانتاجية والخدمية والصناعية والاستثمارية.

وأشار نقي أن حجم المبادلات التجارية بين دول مجلس التعاون الخليجي والأردن بلغت عام 2014 قرابة 4 مليار دينار أردني منها  3.5 مليار دينار أردني صادرات خليجية للأردن.

واضاف نقي ان هناك 150 الف اردني يعملون في دول الخليج هناك في مختلف المهن, يضخون في الاقتصاد الأردني سنويا ما يقارب 2.5 مليارات دولار كتحويلات مباشرة كان لها الأثر في استقرار سعر صرف الدينار الأردني.

زر الذهاب إلى الأعلى