غرفة قطر تبحث تعزيز التعاون التجاري مع وفد باراجواي

الاربعاء 18 نوفمبر 2015

في لقاء حضره وزير الصناعة والتجارة بباراجواي

قال سعادة السيد محمد بن احمد بن طوار نائب رئيس غرفة قطر أن دولة قطر وجمهورية باراجواي تربطهما علاقات جيدة وآخذة في التطور ، مشيراً الي أن مجتمع الأعمال القطري لديه الرغبة في استكشاف مناخ الاستثمار في باراجواي وإقامة علاقات تعاون بين أصحاب الأعمال من الجانبين.

جاء ذلك خلال لقاء نظمته غرفة قطر بين أصحاب الأعمال القطريين ونظرائهم من باراجواي لبحث التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين صباح امس بمقر الغرفة.

 استقبل سعادة السيد محمد بن احمد بن طوار سعادة السيد غوستافو البيرتوليتي وزير التجارة والصناعة بجمهورية باراجواي والوفد المرافق ، بحضور كل من السيد خالد الكواري عضو مجلس ادارة الغرفة ، وسعادة السيد انجل باراتشيني سفير باراجواي لدى الدولة ، وعدد من أصحاب الاعمال القطريين .

وقال بن طوار أن غرفة قطر ترحب بوجود وفد أصحاب الاعمال بدولة قطر ، متمنياً أن تحقق الزيارة اهدافها من تعزيز للتعاون الثنائي .وأكد على أن الغرفة مستعدة لدعم الشركات الباراجوية للدخول في السوق القطري والدخول في شراكات  حقيقية مع أصحاب الأعمال القطريين بما يعود بالنفع على اقتصاد البلدين.

وأضاف:” نشجع أصحاب الأعمال القطريين على استكشاف الفرص المتاحة في باراجواي خاصة في المجالات التي تتميز فيها من انشاءات وتصنيع غذائي واستثمار زراعي وقطاع الطاقة والقطاع المالي”.

وأشار سعادته  الي أن السوق القطري يزخر بالفرص الاستثمارية لاسيما وأن الدولة تقوم بمشاريع كبرى لتطوير البنية التحتية وتحضيرا لكأس العالم 2022.

من جانبه قال سعادة وزير التجارة والصناعة بجمهورية باراجواي السيد جوستافو ليت أن كلا البلدين لديهم نفس الاهتمام من حيث تعزيز دور القطاع الخاص في التنمية المستدامة ، وأشار الي أن كلا الجانبين لديهم من الامكانيات ما يؤهلهم لإقامة شراكات ناجحة وفاعلة تعود بالنفع على اقتصاد البلدين.

واشاد ليتي بغرفة قطر على تنظيم هذه الاجتماع الذي اعتبره خطوة هامة تمكن رجال الأعمال القطريين من التعرف على البيئة الاستثمارية في باراجواي، ولقاء نظرائهم لبحث الفرص الاستثمارية المتاحة في المجالات التي يغطيها الوفد.

وقدم سعادته عرضاً عن القطاعات المتاحة في بلاده والتسهيلات التي تقدمها تشجيعاً للاستثمار، والموقع الجغرافي التي تتميز به في قلب قارة امريكا الجنوبية . كما استعرض القطاعات التي يمكن لأصحاب الأعمال القطريين الاستثمار فيها والتي تتمثل في القطاع العقاري، والذي تحتل فيه باراجواي المرتبة الثالثة عالمياً وكذلك انتاج الحبوب والزراعة واللحوم بسبب طبيعة الارض الصالحة للزارعة والتي تشغل 97% من المساحة الكلية للدولة .

وقال أن باراجواي تصل مساحتها الي 406 الف كم2 ، ويمثل الشباب من اجمالي عدد السكان ما نسبته 70% ، وتحتل مرتبة متقدمة في امريكا الجنوبية من ناحية نمو الاستثمارات وذلك لتوفر الامكانات البشرية والاعتماد على الاستخدام الأمثل للتكنولوجيا ، وسهولة الدخول الي سوق الاستثمارات، وانخفاض معدل الضرائب وتوفير الطاقة بأسعار تنافسية .

زر الذهاب إلى الأعلى