غرفة التجارة الدولية قطر تطلق ندوتها الثانية الشهر الجاري

13/2/2017

اعلنت غرفة التجارة الدولية قطر عن إطلاق الجلسة النقاشية الثانية بعنوان ” مشاركة اطراف النزاع في عملية التحكيم” يوم الثلاثاء الموافق 21 فبراير الجاري بمقر غرفة قطر، والتي تأتي  ضمن برنامج لجنة التحكيم والسبل البديلة لتسوية المنازعات التابعة لغرفة التجارة الدولية قطر لعام 2017  لتعزيز تنمية التجارة والاستثمار بين قطر ومجتمع الأعمال الدولي.

تستقطب اللجنة نخبة رائدة من المتحدثين يمثلون شركات ومؤسسات محلية وعالمية، منهم السيد ميشيل ميتشيل من مؤسسة قطر، والسيد ستيفن هيبرت من ” الريل”، والسيد كريستوفر نيومارك ممثل اللجنة الدولية للتحكيم والسبل البديلة لتسوية المنازعات التابعة لغرفة التجارة الدولية، والسيد توماس ويسلون من مكتب سكوير باطون بوجز الدولي للمحاماة.

من جانبه قال سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس غرفة قطر والغرفة الدولية قطر وعضو مجلس الادارة التنفيذي للأمانة غرفة التجارة الدولية، أنه وبعد النجاح الكبير الذي شهدته الندوة الأولى الشهر الماضي، حرصنا على استكمال هذه السلسلة وذلك بهدف المساهمة  في تعزيز التواصل وتبادل الخبرات والمعرفة بين أوساط مجتمع الأعمال القطري.

ونوه سعادته إلى أن النمو الاقتصادي الهائل التي تشهده قطر في كافة المجالات جعل من التحكيم وسيلة لا غنى عنها لحل النزاعات التجارية بطرق ودية، موضحاً أن هناك آلاف العقود التجارية تبرم بين الشركات كل عام، والتي ينتج عنها مئات من المنازعات تستوجب وجود آلية فاعلة بديلة تتميز بالسرعة، وتتوافق مع طبيعة تلك المنازعات.

ونوه أن الغرفة الدولية قطر تولى هذا الامر أهمية كبرى من أجل التأكد من أن كافة الشركات العاملة في قطر لديها من المعرفة والإلمام بأفضل الممارسات بما يمكنها من حل المنازعات بأكثر الطرق فعالية ألا وهو التحكيم.

بدوره عبر الأستاذ شربل معكرون، رئيس لجنة التحكيم والسبل البديلة لتسوية المنازعات عن  سرور ه بالنجاح الذي تشهده سلسة الندوات، والمشاركة الواسعة من جانب المجتمع القانوني القطري.

 وبين أن فعالية هذا الشهر لها أهمية خاصة حيث ستضم أعضاء بارزين من مجتمعي الأعمال والقانون بقطر لاستعراض خبراتهم الذاتية مع التحكيم كخيار لحسم المنازعات مما يؤهلها لتكون مناقشة تنويرية وغنية بالمعلومات.”

وتستهدف سلسلة الندوات التحكيمية _التي انطلقت اولى جلساتها الشهر الماضي _ العاملين بالتحكيم، والخبراء والمهنيين في مجتمع الاعمال القطري، وممثلو الجهات الحكومية والقطاع العام والخاص وطلبة الجامعات. وتتناول أهم التغيرات والتطورات في مجال التحكيم في قطر بالإضافة إلى التحكيم الاجنبي، كما تبحث في كيفية إعداد التحكيم والإجراءات الخاصة بفض المنازعات بالطرق الودية، ومناقشة كيفية ربط التحكيم في قطر بمجتمع الأعمال والاستثمار الدولي.

زر الذهاب إلى الأعلى