رجال الاعمال يشيدون بدور الغرفة في ايجاد بدائل للواردات

أكبر وفد تجاري يضم 140 شخصية يبدأ زيارة عمل إلى سلطنة عمان

  • لقاءات ثنائية مباشرة واتفاقيات طويلة المدى للتعاون بمختلف القطاعات التجارية
  • الاشادة بدعم رئيس الغرفة لرجال الاعمال وحل معوقات انسياب التجارة

21/6/2017

بدأ وفد كبير من رجال الأعمال القطريين يضم نحو 140 رجل اعمال أمس  الثلاثاء الموافق 20 يونيو، زيارة الى سلطنة عمان تستهدف تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين الشقيقين، وزيادة التبادل التجاري، إضافة الى بحث الفرص الاستثمارية المتاحة في كل من قطر وسلطنة عمان، وامكانية اقامة تحالفات بين رجال الاعمال القطريين والعمانيين ومشروعات مشتركة سواء في دولة قطر أو سلطنة عمان.

ويترأس الوفد سعادة السيد محمد بن طوار الكواري نائب رئيس غرفة قطر، ويضم عدد من أعضاء مجلس ادارة الغرفة والسيد صالح بن حمد الشرقي مدير عام الغرفة، اضافة الى عدد من كبار رجال الأعمال وأصحاب الشركات القطرية العاملة في مختلف القطاعات الاقتصادية.

واعرب رجال الأعمال المشاركون في الزيارة عن شكرهم وتقديرهم لسعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس الغرفة على جهوده الكبيرة في تنظيم هذه الزيارة الى سلطنة عمان ودعمه لرجال الأعمال، وعلى الدور الذي تقوم به الغرفة في ايجاد بدائل امام رجال الأعمال والتجار القطريين لرفد السوق المحلي بما يحتاجه من السلع على اختلاف انواعها.

وتؤكد زيارة الوفد التجاري القطرية الى مسقط، عمق العلاقات بين دولة قطر وسلطنة عمان الشقيقة، وسوف يتم خلالها استعراض السبل الكفيلة بتعزيز العلاقات بين رجال الاعمال القطريين والعمانيين بما يؤدي الى مزيد من التعاون في مختلف المجالات التجارية والاستثمارية، حيث يتطلع رجال الأعمال القطريين الى إقامة شراكات وتحالفات تؤدي إلى مزيد من التعاون في المجالات التجارية والاقتصادية.

وسيتم عقد لقاءات عمل ثنائية بين رجال الأعمال القطريين ونظرائهم العمانيين، يتم خلالها التباحث في اقامة شراكات لتعزيز حركة التجارة البينية، والتعرف على المنتجات العمانية والتي يحتاجها اليها السوق القطري، خصوصا في مجال الصناعات الغذائية والمواد الاولية وغيرها.

ومن المنتظر أن ينظم الجانب العماني معرضاً للصناعات العمانية، وذلك لاطلاع أعضاء الوفد القطري من رجال الأعمال على الصناعات العمانية واستعداد الشركات الصناعية العمانية لتوريد منتجاتها الى السوق القطري، ومدى اهتمام التجار القطريين باستيراد تلك السلع.

وقال عدد من رجال الأعمال القطريين المشاركين في الوفد التجاري، انهم يتطلعون الى تعزيز العلاقات التجارية مع نظرائهم العمانيين، مشيرين إلى انهم يأملون بتوقيع اتفاقيات طويلة المدى تؤسس لتعاون مشترك في مختلف القطاعات التجارية بما يضمن زيادة التبادل التجاري وانسياب السلع المختلفة بين البلدين على المدى الطويل، وقالوا أن تدشين الخطين البحريين المباشرين بين ميناء حمد وكل من ميناء صحار وميناء صلالة العمانيين، سوف يسهم في تحقيق هذه الاهداف وبما يعزز حركة التجارة بين البلدين الشقيقين.

وأشاد رجال الأعمال بدور غرفة قطر برئاسة سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس الغرفة، في سرعة التحرك من اجل ايجاد بدائل مناسبة للواردات القطرية، وذلك فور قيام كل من المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة ومملكة البحرين، بقطع علاقاتها واغلاق المنافذ البرية والمجال الجوي مع قطر.

وقالوا ان اللقاءات التي قامت الغرفة بتنظيمها خلال الايام الماضية سواء للشركات المستوردة للمواد الغذائية والاستهلاكية او للشركات التي تستورد المواد الاولية للبناء وغيرها من السلع، كان لها دور كبير في حل كافة العقبات التي تواجه هذه الشركات وتسهيل عمليات توريد البضائع الى السوق القطري من خلال البدائل المتاحة، معربين عن الشكر لغرفة قطر وادارتها على التنسيق المتواصل مع مختلف التجار بشان كل ما يتعلق بتامين السلع اللازمة للسوق القطري.

وقال رجل الأعمال  السيد سعد ال تواه الهاجري أن زيارة سلطنة عمان تفتح افاق واسعة امام رجال الأعمال القطريين والعمانيين من اجل تعزيز علاقات التعاون والمساهمة في زيادة التبادل التجاري بين البلدين، لافتا إلى أن رجال الأعمال القطريين يتطلعون الى اقامة شراكات حقيقية من نظرائهم العمانيين في مختلف القطاعات الاقتصادية، وخصوصاً جانب التصنيع الغذائي ومواد البناء الاولية.

واعرب الهاجري عن شكره لغرفة قطر على مبادرتها في تنظيم هذه الزيارة وقيامها بتوجيه الدعوة لمختلف رجال الأعمال للمشاركة فيها، مما يدل على حرص الغرفة على تعزيز القطاع الخاص القطري وفتح الافاق امامه نحو التطور، إلى جانب المساهمة الايجابية في ظل الظروف الحالية والمتمثلة بمقاطعة ثلاث دول خليجية لدولة قطر.

ومن جانبه قال رجل الأعمال السيد حسن الحكيم، أن رجال الأعمال القطريين يرتبطون بعلاقات طيبة وايجابية مع نظرائهم العمانيين، وأن هنالك تعاون مشترك في مجالات مختلفة، كما تعتبر شركة قطر وعمان وهي من الشركات الكبرى المدرجة في بورصة قطر خير مثال على التعاون المشترك بين الجانبين، لافتاً إلى أن هذه الزيارة سوف تكون بداية جديدة لمزيد من التعاون في مختلف المجالات التجارية.

واشاد الحكيم بدور غرفة قطر في تنظيم هذه الزيارة والتي تتيح المجال امام رجال الأعمال القطريين للتعرف على الصناعات العمانية والتعاقد مع شركات عمانية لتمثيلها في قطر، اضافة إلى عقد شراكات تجارية واستثمارية.

وقال رجل الاعمال السيد شاهين المهندي أن العلاقات الاخوية الوطيدة بين دولة قطر وسلطنة عمان تمهد الطريق امام رجال الأعمال من البلدين نحو تحقيق شراكات تجارية تعزز التبادل التجارية بينهما، لافتا إلى أن رجال الأعمال القطريين يتطلعون إلى الاستثمار في سلطنة عمان في قطاعات مختلفة، حيث تزخر السلطنة بالعديد من الفرص الاستثمارية في مجالات متنوعة.

واعرب المهندي عن الشكر والتقدير لغرفة قطر لتنظيمها هذه الزيارة الى سلطنة عمان، معربا عن ثقته بان الغرفة سوف تقوم بتنظيم زيارات اخرى الى دول مختلفة وذلك لتوفير جميع البدائل المتاحة امام رجال الاعمال القطريين وذلك بعد قطع ثلاث دول خليجية لعلاقاتها مع دولة قطر.

وقال رجل الأعمال السيد مبارك المري أن العلاقات بين دولة قطر وسلطنة عمان هي علاقات اخوية مثالية، وأن توجه هذا الوفد الكبير من رجال الأعمال القطريين الى مسقط يعكس قوة ومتانة العلاقات بين البلدين، معربا عن امله في ان تحقق الزيارة اهدافها في تعزيز علاقات التعاون التجاري ورفع قيمة المبادلات التجارية بين البلدين، خصوصا مع تدشين خطين بحريين بين ميناء حمد وكل من ميناءي صحار وصلالة.

واشار الى أن جهود غرفة قطر كانت واضحة في تنظيم هذه الزيارة واتاحة البدائل المناسبة امام رجال الأعمال القطريين لاستيراد السلع التي يحتاجها السوق المحلي من دول مختلفة، وحل كافة العقبات التي تواجه ذلك.

ومن جانبه قال رجل الأعمال السيد سالم العذبة ان العلاقات التي تربط بين رجال الأعمال القطريين ونظرائهم العمانيين هي علاقات أخوية وطيدة وتقوم على الاحترام المتبادل والثقة، لافتا الى ان الفترة المقبلة سوف تشهد مزيد من التعاون بين الجانبين من خلال اقامة مشروعات مشتركة وشراكات تجارية في مختلف المجالات.

واعرب العذبة عن تقديره لدور غرفة قطر في توفير البدائل لرجال الأعمال القطريين لجلب مختلف السلع إلى السوق المحلي بعدما اغلقت ثلاث دول خليجية منافذها البرية والجوية والبحرية مع دولة قطر، مشدداً على أن تدشين خطين ملاحيين مع سلطنة عمان سوف يعزز من الحركة التجارية مع قطر خلال الفترة المقبلة.

زر الذهاب إلى الأعلى