رجال الأعمال وقيادات وموظفو غرفة قطر يشاركون بفعاليات اليوم الرياضي

9/2/2016

تضمنت ألعاباً فردية وجماعية ومباريات ومسابقات ترفيهية ..

  • جوهر: اليوم الرياضي يعتبر رمزاً مهماً للمداومة على ممارسة الرياضة
  • الشرقي: الغرفة حريصة على المساهمة في نشر الرياضة بين جميع فئات المجتمع
  • العبد الله: ممارسة الرياضة لها قيمة أخلاقية وآثار ايجابية على الصحة والسلامة..
  • ابو ناهية: توزيع هدايا وجوائز قيمة على الفائزين بالمسابقات الرياضية

احتفلت غرفة قطر اليوم باليوم الرياضي للدولة من خلال اقامة العديد من الفعاليات والانشطة الرياضية بمشاركة مدير عام الغرفة بالإنابة وموظفي الغرفة وعدد من أعضاء مجلس ادارة الغرفة وعدد من رجال الاعمال ومنتسبي بيت التجار.

وتضمنت الفعاليات ممارسة رياضة المشي لمسافة ألف متر من مقر الغرفة الى النادي العربي ثم العودة الى مقر الغرفة، وفحص العلامات الحيوية مثل سكر الدم وضغط الدم، كما تم إجراء بعض المسابقات الرياضية وتوزيع الجوائز على الفائزين.
وتضمنت الانشطة الرياضية التي قام موظفو الغرفة ورجال الاعمال بممارستها في مقر الغرفة كلا من كرة السلة، الالعاب الشعبية، البيبي فوت، الشطرنج، تمارين الوسط، اجهزة اللياقة البدنية، الدراجات الهوائية، شد الحبل، تنس الطاولة، رمي السهم، والبولينج، بالإضافة الى المنطقة الترفيهية الخاصة بألعاب الاطفال التي استقبلت عددا من الاطفال من ابناء موظفي الغرفة الذين حضروا للاحتفال باليوم الرياضي.
وتأتي مشاركة الغرفة في احتفالية اليوم الرياضي، في إطار سعيها لدعم رؤية قطر الوطنية 2030، وتحقيقاً لركيزة تنمية المجتمع، وتشجيع أفراده على ممارسة الرياضة، واتباع أنماط حياة صحية.

نشر مفاهيم الرياضة
وقال السيد صالح حمد الشرقي مدير عام الغرفة بالإنابة: إن الغرفة تحرص على المشاركة والإسهام في كل ما من شأنه أن يعزز الوعي المجتمعي بأهمية الرياضة والصحة وتحسين أنماط الحياة لدى سكان دولة قطر من خلال ممارسة الرياضة بكافة انواعها، وذلك نظرا للدور المهم الذي تلعبه في الوصول لآفاق التنمية والتطور التي تسعى إليها الدولة عبر رؤيتها 2030″.
وأكد أن هذه المناسبة الوطنية تنطلق من المسؤولية المجتمعية التي تتبناها غرفة قطر والتي تترجم رؤيتها ورسالتها وأهدافها الاستراتيجية في المشاركة الفاعلة في كافة المناسبات الوطنية والإقليمية والعالمية، حيث يعتبر اليوم الرياضي الوطني من الفعاليات المهمة التي تترجم رؤية القيادة في وطننا الغالي ويعكس صورة مشرقة عن تلبية وترجمة توجيهات قيادتنا الحكيمة في كافة المجالات التي تبرز تفوق بلادنا في الحقول التي تعنى بأبناء الوطن .

وقال ان اليوم الرياضي يعتبر يوم رمز للتأكيد على ممارسة الرياضية بشكل دائم والاهتمام بالصحة العامة واللياقة البدنية والثقافة ايضا، فتخصيص يوم للرياضة من قبل الدولة يعكس اهتمام حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، بصحة المواطن والمقيم، ونشر مفاهيم الرياضة وفائدتها في المجتمع، حيث يهدف هذا اليوم الى التأكيد على ان الشعب القطري هو شعب رياضي ويمارس الرياضة باستمرار ويهتم بالصحة العامة، أضف الى ذلك ان العقل السليم في الجسم السليم، وكلما مارسنا الرياضة فأننا نستطيع ان نبدع اكثر في أعمالنا.

منهج
ومن جانبه قال رجل الاعمال وعضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة قطر السيد محمد جوهر المحمد ان اليوم الرياضي هو يوم اساسي في حياة كل مسلم وكل فرد، فالرياضة لها فوائد كبيرة على صحة الإنسان وممارستها بانتظام تعتبر من الامور المهمة التي يمكن ان يقوم بها الفرد لكي يحافظ على صحته العامة، لافتا الى ان تخصيص يوم للرياضة يعتبر رمزا مهما للمداومة على ممارسة الرياضة كل يوم، فاليوم الرياضي لا يعني ان نمارس الرياضة يوما واحدا في السنة، بل يعني اننا نمارس الرياضة دائما.
واشاد المحمد بتوجه القيادة الحكيمة في تخصيص اليوم الرياضي للدولة لتكون الرياضة منهجا مهما في حياة المواطن والمقيم، لافتا الى ان المشاركة في اليوم الرياضي من قبل رجال الاعمال والموظفين في القطاعين العام والخاص والنساء والاطفال وكل افراد المجتمع، تعزز اهتمام الجميع بالرياضة ونشرها في المجتمع، مما يعزز قيم عظيمة ويكرس حب التطلع والانطلاق الى الافضل، منوها بأن اليوم الرياضي لايتعلق بفئة معينة من المجتمع بل يشمل جميع فئاته وهذا هو الهدف الاساسي من اليوم الرياضي والذي تجتمع فيه كل فئات المجتمع لتمارس الرياضة.

تآلف وتعاون
ومن جانبه قال رجل الأعمال السيد عبد الله علي العبد الله ان المشاركة في اليوم الرياضي تأتي انطلاقا من أهمية الرياضة في بناء مجتمع صحي وسليم، لافتا الى انه من هذا المنطلق تحتفل قطر باليوم الرياضي الذي يرعاه حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني امير البلاد المفدى.
واشار الى ان ممارسة الرياضة لها ايضا قيمة اخلاقية عدا عن آثارها الايجابية الكبيرة على صحة وسلامة المجتمع، كما انها تكسر الروتين اليومي للعمل والمسؤولية سواء في العمل او المنزل، فهي اجازة تعطي روحا معنوية لمن يمارسها.
واشار إلى ان مشاركة جميع فئات المجتمع في اليوم الرياضي تعتبر نوعا من التآلف، كما انها تخلق روح التعاون في جميع المجالات، كما ان الانشطة الرياضية لها مردود معنوي وتدعم العلاقات الاقتصادية، مشيدا بالقيادة الحكيمة التي خصصت هذا اليوم لممارسة الرياضة لما له من انعكاسات ايجابية كبيرة على المجتمع وبما يحقق ما جاء في الاية 97 من القرآن الكريم والتي يقول فيها الله تعالى: ” مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ”.

ومن جهته قال السيد أحمد أبو ناهية مدير إدارة العلاقات العامة بالوكالة بغرفة قطر ومنسق احتفالات الغرفة باليوم الرياضي، ان الفعاليات التي اقامتها الغرفة شملت مختلف الالعاب والانشطة الرياضية مما اتاح الفرصة لجميع المشاركين لممارسة مختلف الالعاب، حيث جرت الفعاليات في أجواء أسرية ورياضية بعيدا عن ضغوطات العمل.
وأشار إلى انه تم في ختام الفعاليات توزيع الهدايا والجوائز على الفائزين بمختلف المسابقات الرياضية، مشيدا بالمشاركة الواسعة من قبل الموظفين وكذلك من قبل رجال الاعمال ومنتسبي الغرفة الذين جاءوا الى بيت التجار للاحتفال باليوم الرياضي.

زر الذهاب إلى الأعلى