خليفة بن جاسم: الاقتصاد القطري لن يتأثر بالمقاطعة الخليجية

6-6-2017

أعرب سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس غرفة قطر، عن أسفه لقيام كل من السعودية والامارات والبحرين بإغلاق حدودها ومجالها الجوي وقطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وتصعيد الخلافات والازمة الى هذه الدرجة بهدف تضييق الخناق على دولة قطر.

وقال الشيخ خليفة بن جاسم في تصريحات صحفية تعليقاً على الأزمة أن الاقتصاد القطري قوي بالقدر الذي يمكنه من تجاوز هذا الوضع، كما أن دولة قطر تمتلك العديد من البدائل لضمان استمرارية تدفق السلع الغذائية والمواد الاولية الى السوق المحلي، بنفس الوتيرة، حيث أن اكثر من 95 بالمائة من هذه السلع والمواد تصل الى قطر من خلال البحر والجو، وان نسبة 5% فقط هي التي تصل عبر الحدود البرية، وهي نسبة لا تشكل أزمة للاقتصاد القطري، بل على العكس فان القطاع الخاص القطري قام بأبرام اتفاقيات وتعاقدات مع العديد من الشركات الاخرى لضمان تدفق السلع والمواد الاولية وبأسعار تنافسية، مما يعني ان المتضرر من هذه المقاطعة سيكون الشركات ورجال الاعمال والمصانع في الدول الثلاثة المقاطعة والتي سوف تخسر السوق القطري، بحيث يكون الخاسر من اغلاق الحدود هو المستثمر في الدول الثلاثة المقاطعة.

كما اشار رئيس الغرفة الى ان دولة قطر وبموجب استراتيجيتها الثابتة، تمتلك مخزونا استراتيجيا من السلع الغذائية الاساسية يكفي السوق القطري لأكثر من 12 شهرا، وهذا يؤكد ان الحياة لكل المواطنين والمقيمين لن تتأثر من جراء هذه المقاطعة.

زر الذهاب إلى الأعلى