بيرمنجهام تبحث الفرص الاستثمارية مع القطاع الخاص القطري

في لقاء عقد بمقر الغرفة

  • السير ليستر: منتدى الأعمال والاستثمار يعد الأكبر بعد الخروج من الاتحاد الاوروبي

16-1-2016

استقبلت غرفة قطر اليوم وفد تجاري من مدينة بيرمنجهام البريطانية، لبحث الفرص الاستثمارية المتاحة وتعزيز التعاون الاقتصادي بين دولة قطر والمملكة المتحدة، وللتحضير لانعقاد مؤتمر الأعمال والاستثمار المرتقب انعقاده نهاية مارس القادمة بالعاصمة لندن ومدينة بيرمنجهام.

شارك في اللقاء السيد عادل عبدالرحمن المناعي والسيد راشد بن حمد العذبة والسيد محمد مهدى الأحبابي اعضاء مجلس إدارة غرفة قطر، وعدد من اصحاب الأعمال القطريين ونظرائهم البريطانيين

من جانبه قال المهندس على عبد اللطيف المسند عضو الصندوق الفخري بغرفة قطر خلال ترأسه الجانب القطري بالاجتماع، أن العلاقات الاقتصادية القطرية البريطانية على كل المستويات تتميز بالقوة والمتانة، لاسيما بين القطاع الخاص في البلدين، مشيراً أن حجم التبادل التجاري بين قطر وبريطانيا وصل عام 2016 إلى 2 مليار استرليني، وأن عدد الشركات البريطانية العاملة بدول قطر قد بلغ 600 شركة تشارك في التنمية الشاملة التي تشهدها الدولة.

وعن حجم الاستثمارات القطرية في المملكة، فقد أوضح المسند أنه يتجاوز 30 مليار استرليني، مبيناً أن اصحاب الأعمال القطريين لديه رغبة في التعرف على الفرص المتاحة في مدينة بيرمنجهام، في القطاعات الواعدة بالمدينة.

بدوره أكد السير إدوارد ليتسر كبير المستشارين بمنظمة التحديث العمراني والاستثمار بوزارة التجارة الدولية بالممملكة المتحدة، ورئيس الوفد الزائر، أن قطر وبريطانيا يجمعهما علاقات قوية، وأن المملكة تعتبر أحد اكبر شركاء قطر التجاريين، معبراً عن أمله أن يشهد العام الجاري مزيد من الاستثمارات بين القطاع الخاص في البلدين، وزيادة في حجم التبادل التجاري، وأن يشهد السوق القطري والسوق البريطاني وجود شراكات جديدة، مبيناً أن مثل هذه اللقاءات تسلط الضوء على الشراكات المحتملة والفرص المتاحة، وتجمع اصحاب الأعمال من البلدين.

وفي معرض كلامه عن خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي فأكد ليستر أن الاقتصاد البريطاني مستقر ، وعبر عن تفاؤله بشأن منتدى الأعمال والاستثمار في قطر بلندن وبيرمنجهام، الذي اعتبره أكبر منتدى اقتصادي تشهده بيرمنجهام عقب (بيركست)، مثمناً تفضل معالي الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية برعايته لفعاليات المنتدى.

عروض تقديمية

قدم الجانب البريطاني عروض تقديمية عن الخطط التنموية والمزايا التي تتمتع بها مدينة بيرمنجهام، التي تستقبل سنوياً حوالي 61 مليون زائر، وتعد المدينة الأولى لتصنيع السيارات في المملكة، علاوة عما تتميز به المدينة كونها ثاني أكبر مدينة ببريطانيا، ونظراً لموقعها المميز، فأن الشركات الكبرى تتجه لنقل خدماتها من العاصمة لندن إلى بيرمنجهام، ما يجعلها جاذبة للاستثمارات الأجنبية.

وعن أبرز القطاعات الصناعية والخدمية في المدينة، فقد ذكرها العرض أنها قطاعات الأغذية والمشروبات والسيارات، والقطاع المالي والمصرفي، والتعليم وغيرهم، كما تطرق العرض إلى استعراض الفرص الاستثمارية الجديدة في مختلف القطاعات وإلقاء الضوء على المحفزات الاستثمارية التي تضعها الحكومة البريطانية.

زر الذهاب إلى الأعلى