بن طوار: الذهب الاختيار الأفضل للادخار وملاذ آمن للمستثمرين

30/10/2016

خلال ندوة اساسيات الاستثمار في الذهب:

قال سعادة السيد محمد بن طوار نائب رئيس غرفة قطر أن الذهب اثبت قدرته على الثبات أمام التقلبات والأزمات والمخاطر التي غالباً ما تواجه المستثمرين في جميع أنحاء العالم مثل الحروب والأزمات الاقتصادية والسياسية.

جاء ذلك خلال الندوة التي نظمتها الغرفة مع شركة سبائك الدوحة لتجارة الذهب ” سبائك”” الخميس الماضي بعنوان ” اساسيات الاستثمار في الذهب” بهدف تسليط الضوء على سوق الذهب وتحركاته واهمية الاستثمار في الذهب وعوائده، وكيفية الاستثمار بالتوافق مع الشريعة الاسلامية وكيفية البدء في الاستثمار لتحقيق أفضل الارباح.

حاضر خلال الندوة كل من السيد رجب حامد المحلل والمستشار في اسواق المعادن الثمينة والرئيس التنفيذي لشركة سبائك الدوحة، والسيد صلاح الجيماز الخبير الاقتصادي ومستشار السلوك الاستهلاكي، وبحضور السيد خليل امين رئيس مجلس إدارة شركة “سبائك”.

 واشار بن طوار أن الطلب يتزايد على  “المعدن الأصفر” في اثناء الظروف الصعبة وترتفع أسعاره الى مستويات كبيرة ، مما يجعله بالنسبة للكثير من المشتغلين بتلك السوق، الاختيار الأفضل للادخار للمستقبل، وملاذ آمن للمستثمرين قد يلجؤون إليه للهروب في حال انهيار مدخراتهم المالية.

ونوه نائب رئيس الغرفة  أن سوق الذهب شأنه شأن العملات النقدية يخضع لتغييرات يومية على أسعاره بحسب عوامل الأوضاع العالمية السياسية وسعر الدولار والنفط والعرض والطلب، وهو ما يجعل موضوع هذه الندوة من الأهمية بالتوعية حول افضل سبل الاستثمار الناجح في الذهب وتحقيق أعلى عوائد، وتجنب الخسارة .

من جانبه قال السيد خليل أمين أن شركة سبائك تعتمد على ثلاثة قيم هي الثقة والنمو ونشر الوعي، شاكراً للغرفة استضافتها هذه الندوة الهامة التي تسهم في نشر الوعي بأهمية الادخار والاستثمار في الذهب.

ناقش المحور الاول من الندوة طرق الاستثمار في الذهب والعوائد المتوقعة حيث قدم فيها السيد صلاح اليجماز نبذة عن مفهوم الاستثمار واهدافه والتي تتمثل في تحقيق الربح، وزيادة قيمة الاصول، وتوفير السيولة المالية، وتجنب الوقع في المخاطر .

ونوه الجيماز أن اكبر الدول انتاجية للذهب هي الصين، استراليا، الولايات المتحدة، روسيا وجنوب افريقيا، مشيراً الي أن نسبة ارباح شركات انتاج الذهب وصلت هذا العام الي 26%.

وقال أن كل العمليات الاستثمارية التي نبحث فيها عن العوائد هي في حقيقة الامر نبحث فيها عن الامان لمدخراتنا واموالنا.

وقسم الجيماز انواع المستثمرين الي ثلاثة انواع متحفظ وهو من يبحث عن الامان ومضارب وهو الذي يعطي عنصر الربحية، اما الثالث فهو المتوازن وهو النوع الذي يتمثل النمط العقلاني ويوازن بين العائد والمخاطرة.

واشار إلى أن الذهب يتميز بعدة امور منها أنه لا يفسد، سهل التخزين، قيمته لا تصل إلى الصفر، قابل للتقسيم، يحمي الاقتصاد من التضخم، نادر ، معتمد عالمياً.

وقال أن الذهب من بين كل المعادن الثمينة هو الاكثر شعبية كاستثمار، وان المستثمرين يقومون بشراء الذهب كملاذ آمن ضد الازمات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية.

اما المحور الثاني تناول “لماذا تتحرك اسواق الذهب العالمية ومتى؟” وقدمه السيد رجب حامد والذي تناول قاعدتين  لكيفية الاستثمار في الذهب وهما الالتزام بالشرعية واستخدام التكنولوجيا في عمليات الاستثمار.

وفند حامد مزايا الاستثمار في الذهب على المستوى الفردي وهي انه استثمار معروف بالأمان وقلة المخاطر، وأنه يناسب الجميع ويبدأ من الجرام إلى الطن، استثمار اكثر شيوعاً لدى الاجانب والعرب. بالإضافة إلى انه استثمار يمارس بطريقة مباشرة او غير مباشرة وانه سهل ومرن وسهل البيع والشراء وأنه يعتمد على الحرية الكاملة في الخروج او الاستمرار.

زر الذهاب إلى الأعلى