بروتوكول تعاون بين “قطر الدولي للتحكيم» و”المحكمة الدائمة» بلاهاي

23-5-2017

وقًّعَ الشيخ الدكتور ثاني بن علي آل ثاني عضو مجلس إدارة مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم، وهوغو سبليز الأمين العام لمحكمة التحكيم الدائمة بلاهاي، بمقر غرفة قطر، بروتوكول تعاون لدعم الروابط بين المركز والمحكمة.

ويهدف بروتوكول التعاون إلى تنظيم فعاليات مشتركة بين مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم ومحكمة التحكيم الدائمة بلاهاي، بالإضافة إلى تقديم التسهيلات المتبادلة، ومن المقرر أن يتم تفعيله بخطة عمل اتفق عليها الطرفان وبرنامج مشترك للأشهر القليلة القادمة.

وقال الشيخ الدكتور ثاني بن علي آل ثاني عضو مجلس إدارة مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم إن توقيع بروتوكول التعاون يأتي ثمرة لرغبة كل من محكمة التحكيم الدائمة التي أنشئت بمقتضى اتفاقية للحل السلمي للمنازعات الدولية في عام 1899 ومركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم في رفع مستوى التعاون بينهما.
وأعرب عن ثقته بأن توقيع البروتوكول مع المحكمة سيعود على الجانبين بالمنفعة لما تتمتع به المحكمة من خبرة في إدارة التحكميات الدولية التي يكون أحد أطرافها دولة أو وكالة تابعة للدولة.

وأشار إلى أن توقيع بروتوكول التعاون يأتي في إطار توسيع مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم دائرة اتصالاته الدولية ولا سيما المنظمات الدولية كالأونسيترال والجهات القضائية الدولية مثل محكمة التحكيم الدائمة بلاهاي بعد أن ثبَت أقدامه في منطقة الخليج بصفته مركزاً إقليميا يطبق أفضل القواعد الخاصة بالتحكيم واكتسب ثقة المتعاملين به.
واستعرض هوغو سبليز الأمين العام للمحكمة الدائمة للتحكيم بلاهاي، تاريخ المحكمة واختصاصاتها ونطاق عملها، فأشار إلى أنها تملك خبرة عريضة تعود لأكثر من مائة سنة، وفصلت في العديد من النزاعات على مدى هذا التاريخ.

ويشار إلى أن المحكمة الدائمة للتحكيم التي يوجد مقرها بمدينة لاهاي الهولندية، تتولى مهمة البت في النزاعات التي تنشأ بين الدول والوكالات الحكومية والمنظمات الدولية أو الأطراف الخاصة، سواء كانت نزاعات ثنائية أم متعددة الأطراف وهي ليست محكمة بالمعنى القانوني للكلمة، بل هيئة تتولى تشكيل محاكم خاصة لتسوية النزاعات.

زر الذهاب إلى الأعلى