المنتدى العربي الدولي للمرأة يحتفل بمرور 15 عاماً على تأسيسه

قالت السيدة إبتهاج الاحمداني عضو مجلس إدارة غرفة قطر ورئيس منتدى سيدات الأعمال القطريات أن المرأة القطرية كانت حاضرة في احداث “المنتدى العربي الدولي”، مما لاقى اعجاب الحضور بما حققته المرأة القطرية من تقدم خلال السنوات الماضية، بفضل الدعم الرسمي الذي اولته الحكومة لها، كما أشادت الاحمداني بالمنتدى وما تمخض عنه من توصيات ونقاشات في كافة فعالياته المختلفة، واعتبرته المنصة الأبرز للمرأة العربية.

جاء ذلك خلال مشاركتها في احتفالية المنتدى العربي الدولي للمرأة بمرور 15 عاماً على تأسيسه تحت شعار ” مد جسور التعاون من خلال الثقافة” وذلك بفندق كنسنغتون بلندن، حيث اقام المنتدى بهذه المناسبة حفل عشاء حضره أكثر من 120 من كبار الشخصيات وممثلي الحكومات والسفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي، والعديد من المنظمات والمؤسسات العاملة في لندن، كما حظى بمشاركة ممثلين عن البرلمان الاوربي، والبنك الدولي، وغرفة التجارة العربية البريطانية، والبنك الاوربي للبناء والتعمير، ونقابة المحاميين الدوليين، وصحيفة الفايننشال تايمز.

واضافت الاحمداني أن المنتدى العربي الدولي تركزت جهوده خلال عقد ونصف على تحسين دور المرأة وتوصيل صوتها وآرائها، كما أصبح المنتدى اليوم حلقة وصل تربط المرأة العربية بنظيراتها من كافة دول العالم، عن طريق تبادل المعرفة والخبرات وتعزيز الامكانيات القيادية والريادية.

من جانبها أشادت السيدة هيفاء الكيلاني  مؤسس ورئيس المنتدى بالجهود المبذولة والتعاون الذي ابداه أعضاء المنتدى والشركاء العالميين مثل بيبسي، وشل، بي فايزر، ويليز، دائرة الاراضي والاملاك بدبي، ومجلس سيدات الاعمال بالشارقة، بي دبليو سي ، ومجموعة الجميرة، ووكالة الاستثمار الكبرى بباريس.

وأضافت الكيلاني أن التطورات التي طرأت على المنطقة في الآونة الاخيرة عززت رؤية ومهمة ودور المنتدى، في تعزيز المساواة بين الجنسين والتأكيد على دور المرأة كمحرك اساسي من محركات النمو الاقتصادي وذلك تجسيداً لشعار المنتدى ” بناء علاقات التعاون لبناء الأعمال”.

وأضافت: ” إننا على يقين من أن المرأة لديها مقومات التقدم الاقتصادي والنمو الاجتماعي، وأن نجاح المرأة يأتي تماشياً مع نجاح وازدهار المجتمع ككل”

 وأكدت أن هناك سعى واضح وإصرار من أجل مواجه كافة التحديات والاستفادة من الفرص المتاحة، واشارت إلى أن المنتدى يعمل بالتعاون مع المنظمات الحكومية والغير حكومية، ومراكز التدريب ومنتسبي القطاع الخاص.

كما اشادت الكيلاني بدور مؤسسة السلام والرفاهية والهادف إلى تحقيق التواصل البناء بين العالمين العربي والغربي من خلال الموسيقى. منوهة بأن المؤسسة لديها نخبة مميزة من المواهب العربية والبريطانية والعالمية تعمل معاً من أجل توصيل رسالة تآلف وسلام بين كافة الشعوب. وأن الرؤية المشتركة بين المنتدى والمجموعة تعتبر ركناً اساسياً تقوم عليه كافة الأعمال والمبادرات.

وقالت أننا نشعر بالفخر من أن الاحتفالية توفر منصة لشباب الفنانين لإبراز مواهبهم كما ننتهز الفرصة لنتقدم بالشكر على تفانيهم في تقديم عرض موسيقي مميز على شرف المنتدى.

جدير بالذكر أن المنتدى تأسس عام 2001 كمنظمة تنموية غير ربحية تهدف إلى دعم وتعزيز دور المرأة في العالم العربي وكافة دول العالم ويضم اعضاء من أكثر من 45 دولة ، وعقد منذ تأسيسه ما يزيد عن 40 فعالية تنوعت ما بين مؤتمرات وندوات ولقاءات وجلسات نقاشية تخص قطاع الأعمال والمال في لندن وعدد من العواصم العربية والأجنبية.

وحظى المنتدى بسمعة طيبة عربية ودولية كمدافع وداعم لتمكن المرأة في مجتمع الاعمال، وقام بتنظيم عدد كبير من المؤتمرات الدولية واللقاءات والجلسات النقاشية لتقديم كافة سبل الدعم للمرأة من تعزيز التنافسية وتطوير رأس المال البشري وزيادة الابتكار والتعاون من خلال الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

زر الذهاب إلى الأعلى