المسند: رجال الاعمال القطريون مهتمون بالاستثمار في القطاع الزراعي

أكد أن الاستثمارات القطرية ستكون آمنة ومربحة

رئيس بوركينا فاسو يدعو أصحاب الاعمال القطريين للاستثمار في بلاده

16/5/2017

دعا فخامة السيد روك مارك كريستيان كابوري رئيس جمهورية بوركينا فاسو أصحاب الأعمال القطريين لزيارة بلاده والاطلاع على فرص الاستثمار المتاحة فيها  والتي تشمل مجالات التعدين والإنشاءات والطرق والزراعة والثروة الحيوانية.

جاء ذلك خلال لقاء فخامته بأصحاب الأعمال القطريين بحضور المهندس علي عبد اللطيف المسند عضو مجلس ادارة غرفة قطر وآمين الصندوق الفخري.

وقال فخامة رئيس بوركينا فاسو أن الاستثمارات القطرية ستكون بأمان وستحقق أرباح كبيرة، مؤكداً  أن بلاده تكن لدولة قطر ولشعبها احتراماً كبيرا.

واثني فخامته على اهتمام القيادة القطرية وتشجيعها المستثمرين القطريين على الاستثمار في أفريقيا، وقال أن هناك برامج ومبادرات حكومية تبنتها بلاده للتنمية الاجتماعية والاقتصادية منوها إلى أن هناك الكثير من فرص الأعمال يمكن لأصحاب الأعمال القطريين اغتنامها.

وقال إن هناك فرص كبيرة في استخراج الذهب، وصناعة القطن، والتصنيع الغذائي خاصة وأن بلاده لديها ثروة حيوانية كبيرة وأن الزراعة تعتبر من أهم أركان الاقتصاد في بوركينا فاسو، كما دعا فخامته أصحاب الأعمال من الجانبين إلى تبادل الزيارات للتعرف على الفرص المتاحة وتعزيز التعاون المشترك.

ومن جانبه أعرب السيد علي عبد اللطيف المسند عن تقديره لفخامة رئيس جمهورية بوركينا فاسو، على لقائه مع رجال الاعمال القطريين بهدف تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين.

وقال خلال اللقاء أن دولة قطر وجمهورية بوركينا فاسو يرتبطان بعلاقات مميزة، خاصة فيما يخص المبادرات الإنسانية التي تقوم بها الجهات القطرية المختلفة، ومنها “قطر الخيرية”، التي نفذت عشرات المشاريع في دولة بوركينا فاسو. وهدفت هذه المشاريع إلى تنمية مختلف مناطق الدولة، مع التركيز على دعم بعض المبادرات التنموية المحلية، من أجل المساهمة في توفير الاحتياجات الأساسية للمواطنين، بالتعاون مع السلطات المحلية، وخصوصًا في مجالات المياه والمشاريع المدرة للدخل.

واشار الى أنه على صعيد التبادل التجاري بين البلدين، فانه ما يزال ضعيفا ولا يواكب قوة وتميز العلاقات بين البلدين، معربا عن أمله في أن تسهم اللقاءات بين رجال الاعمال من البلدين في تنشيط حركة المبادلات التجارية خلال الفترة المقبلة.

واشار الى أن رجال الأعمال القطريين مهتمون بالاستثمار في القطاع الزراعي، وهو القطاع الذي يشكل قيمة كبيرة بالنسبة للاقتصاد البوركيني، مما يفتح مجالا للتعاون في مشروعات زراعية وغذائية بين أصحاب الأعمال من البلدين، لاسيما وأن قطر نضع موضوع الأمن الغذائي في قمة سلم اولوياتها.

واشار الى أن غرفة قطر حريصة على تشجيع رجال الأعمال القطريين على توجيه استثماراتهم الى القارة الافريقية لما تتمتع به من فرص استثمارية واعدة، والى بوركينا فاسو تحديداً خصوصاً مع العلاقات المتميزة التي تجمع بين البلدين.

واشار المسند الى الطفرة الكبيرة التي تشهدها دولة قطر حالياً على صعيد المشروعات التنموية وفقا لرؤية قطر الوطنية 2030 وضمن الاستعدادات الجارية لاستضافة مونديال كرة القدم 2022، مما يفتح المجال لاستقدام المزيد من العمالة الوافدة خصوصا مع التوسع الذي يشهده الاقتصاد القطري، لافتا إلى أن القطاع الخاص القطري يرحب بالعمالة الوافدة من بوركينا فاسو.

واعرب عن امله في أن يحقق لقاء رئيس بوركينا فاسو مع رجال الأعمال القطريين بداية لانطلاقة جديدة للعلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين.

زر الذهاب إلى الأعلى