الغرفة تعرض الفرص الاستثمارية المتاحة في جورجيا

خلال لقاء جمع رجال أعمال من الجانبين

5-10-2016

استقبل سعادة السيد محمد بن احمد بن طوار نائب رئيس غرفة قطر أمس (الأربعاء 5 اكتوبر 2016) وفد تجاري جورجي ترأسته السيدة نينو شيكوفاني رئيس غرفة تجارة وصناعة جورجيا، بحضور عدد من رجال الأعمال القطريين، وذلك بمقر الغرفة.

تناول اللقاء بحث تعزيز العلاقات الاقتصادية بين قطر وجورجيا، واستعراض الفرص الاستثمارية المتاحة في القطاعات التي تمتاز بها جورجيا، خاصة قطاعات السياحة والعقار والطاقة والانشاءات والزراعة.

قال السيد محمد بن احمد بن طوار في كلمة ترحيبية بالوفد أن الغرفة باستضافتها اللقاء تشكل منصة لتلاقي اصحاب الأعمال الجورجين مع نظرائهم القطريين لإيجاد شراكات فاعلة تعود على القطاع الخاص واقتصاد البلدين بشكل عام بالنفع.

مؤكداً أن مثل هذه اللقاءات تساهم في دفع التبادل الاقتصادي بين القطاع الخاص في البلدين قدماً، مشيراً إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين الذى بلغ 390 مليون ريال عام 2015 لا يرقى لطموحات الشعبين.

وأكد بن طوار أن الغرفة تشجع رجال الأعمال والشركات الجورجية على الدخول في شراكات مع نظيراتها القطرية بما يرفع من حجم التبادل بين البلدين.

من جانبها قالت السيدة نينو شيكوفاني أنها جاءت على رأس وفد من رجال أعمال للتعريف بالبيئة الاستثمارية في جورجيا والفرص المتاحة هناك، وبحث إقامة مشاريع وشراكات داخل السوق القطري، ووجهت شيكوفاني الدعوة لغرفة قطر ولأصحاب الأعمال القطريين لزيارة بلادها واستكشاف فرص الاستثمار المتاحة هناك عن قرب.

بيئة استثمارية

قدم الوفد عرضاً تقديمياً لبيئة الأعمال الاستثمار في جورجيا التي تقع على الساحل الشرقي للبحر الأسود ويحدها كلاً من الشيشان وارمينيا وأذربيجان وتركيا محفزة على الاستثمار، حيث حقق الاقتصاد الجورجي نمواً بلغ حوالي 3% حسب آخر الاحصاءات الصادرة عن المكتب الوطني للإحصاء بجورجيا، كما احتلت المركز السادس عشر في ترتيب الدول الأكثر أمناً حسب تقرير التنافسية العالمية 2015 – 2016.

وعلى الرغم من أن جورجيا تعد سوقاً صغيراً مقارنة بدول الجوار، إلا أن الحكومة الجورجية توفر العديد من محفزات الاستثمار والتسهيلات لجذب الاستثمارات الاجنبية، حيث يتميز التخليص الجمركي بسهولة الاجراءات، و80% من السلع معفاة من الرسوم الجمركية، بالإضافة إلى العديد من التسهيلات على الواردات وعلى تملك العقارات.

12 ألف معلم سياحي

تعتبر السياحة في جورجيا واحدة من اكثر القطاعات نمواً ، حيث يقدر معدل نمو الزوار سنوياً بنحو 23% في السنوات الخمسة الاخيرة، وذلك لما تتميز به جورجيا من طبيعة خلابة ومزارات سياحية تصل لأكثر من 12 ألف معلم تاريخي وثقافي.

*على جانب آخر شارك سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس مجلس إدارة الغرفة والسيد صالح حمد الشرقي المدير العام في اجتماع المكتب التنفيذي ومجلس إدارة الغرفة العربية الألمانية الذي عقد بفندق ريجينت بالعاصمة برلين أمس، حيث تناول الاجتماع تطورات التعاون الاقتصادي العربي الألماني، وانشطة الغرفة العربية الألمانية للعام المقبل.

زر الذهاب إلى الأعلى