الغرفة تشارك في اجتماعات الغرفة الإسلامية والاتحاد العام لغرف التجارة

ترأس سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس مجلس إدارة غرفة قطر وفد الغرفة المشارك في الاجتماع الثالث والعشرين لمجلس إدارة الغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة، واجتماع الدورة الثانية والثلاثون للجمعية العمومية، وذلك يومي 30 و 31 مارس الماضي بمدينة جدة.

وضم الوفد كلاً من السيد عبد العزيز ابراهيم رضواني والدكتور محمد بن جوهر المحمد اعضاء مجلس الإدارة والسيد سعيد عبدالله قدومي مدير مكتب المدير العام.

دعت الغرفة الإسلامية في اجتماعها الثالث والعشرين إلى تعزيز دور القطاع الخاص وتطوير البيئة الاستثمارية في الدول الأعضاء، وشددت في ختام الاجتماع على ضرورة تعزيز التعاون بين الدول الإسلامية والتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة، ورفع معدلات التبادل التجاري بين الدول الأعضاء، وتطوير البنية الأساسية في مختلف الدول بما يدعم التبادل التجاري وينشط حركة التجارة والاِستثمار بين هذه الدول، ومحورية دور القطاع الخاص في العالم الإسلامي.

وتناول الاجتماع اعتماد جدول أعمال اجتماع الدورة الثانية والثلاثين للجمعية العمومية والأمور الخاصة بشؤون العضوية والمسائل المالية، كما تم استعراض تقرير موجز عن أنشطة الغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة، وعرض الخطة التنفيذية للغرفة الإسلامية للعام 2016، كما عقدت محاضرة بعنوان “التحولات الهيكلية للاقتصاد العالمي ومستقبل تنافسية القطاع الخاص في البلدان الإسلامية”، كما تم اخذ المقترحات بشأن المسودة النهائية لمشروع جائزة التميز للغرفة الإسلامية (إتقان).

يذكر أن جائزة التميز للغرف الإسلامية إتقان هي جائزة لفرد أو مؤسسة قطاع خاص على التميز في أحد المجالات، على أن تمنح الجائزة سنوياً بهدف ترسيخ مبدأ الإتقان، وتهدف جوائز التميز إلي نشر فكرة اقتصاد إعمار الأرض “إنماء البلاد وتشغيل العباد”، وهو الاقتصاد الذي يهدف لخدمة المجتمع بشكل عملي، وتم اقرارها خلال اجتماعات الغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة التي انعقدت في ابريل 2015.

كما تناول الاجتماع مشروع “حلال” الذي تبنته الغرفة الإسلامية تعزيزا لدورها في نشر مفهوم وثقافة الحلال والمساهمة في تنمية تجارة الحلال التي تبلغ نحو تريليوني دولار منها 700 مليار دولار في الأسواق الإسلامية.

كما شاركت الغرفة في اجتماع الدورة الثانية والثلاثين للجمعية العمومية للغرفة الإسلامية بحضور أمين عام منظمة التعاون الإسلامي الأستا اياد بن أمين مدني ورئيس الغرفة الإسلامية صالح بن عبدالله كامل وممثلي الغرف العربية والخليجية والدول الإسلامية، وأكد المجتمعون على متانة الاقتصاد في 57 دولة إسلامية وضرورة استمرار العمل المشترك فيما بينها لتطوير اقتصادياتها والنهوض بها على مختلف الأصعدة .

وتم خلال الاجتماع اعتماد كلا من تقرير الاجتماع الثاني والعشرين لمجلس ادارة الغرفة الاسلامية والذي عقد في التاسع من نوفمبر الماضي في القاهرة وتقرير الاجتماع الثالث والعشرين لمجلس ادارة الغرفة الاسلامية، بما فيه تقرير اجتماع الدورة السادس والخمسين للجنة المالية للغرفة الاسلامية.

زر الذهاب إلى الأعلى