الغرفة تدعو منتسبيها لتحديث بياناتهم عبر موقعها الالكتروني 

الدوحة – 11 فبرير 2017

  • الشرقي: قاعدة بيانات شاملة للشركات مدعومة بنظام “GPS
  • تعزيز التواصل مع اصحاب الاعمال لتفعيل مشاركتهم في لقاءات الوفود التجارية
  • العنود المهندي: لجنة مشتركة ورابط الكتروني بين الغرفة ووزارة الاقتصاد لتحديث البيانات
  • نامل اكمال تحديث بيانات 53 ألف شركة منتسبة للغرفة قبل اجتماع الجمعية العمومية القادم

في اطار سعيها لتحديث خدماتها التي تقدمها للمنتسبين، دعت غرفة تجارة وصناعة قطر جميع منتسبيها الى تحديث بياناتهم وذلك من خلال الدخول الى موقع الغرفة على شبكة الانترنت والذهاب الى نافذة تحديث معلومات الشركة، واتباع الخطوات التي تتضمن ملئ النموذج الخاص بتحديث البيانات والذي يتضمن البيانات الشخصية لمالك الشركة وبيانات عن اسم الشركة والقطاع الذي تعمل فيه وبعض المعلومات عن الشركة، اضافة الى الموقع الالكتروني او البريد الالكتروني للشركة، والعنوان الجغرافي مع امكانية استخدام نظام تحديد المواقع العالمي “GPS” لتحديد موقع الشركة، والعنوان البريدي، اضافة الى فروع الشركة ان وجدت وعناوينها.

وقال السيد صالح حمد الشرقي مدير عام الغرفة في بيان صحفي، ان الغرفة تقوم بإجراء عملية تحديث شاملة لبيانات كافة المنتسبين، وذلك في اطار قيامها ببناء قاعدة بيانات متكاملة للمنتسبين، بحيث يسهل التواصل معهم دون اية عوائق، لافتا الى ان بعض الشركات تقوم بتغيير ارقام الهواتف او المقر الرئيسي دون ان تطلع الغرفة عن المقر الجديد او عنوان الاتصال الجديد، مما يحول دون امكانية توصيل الدعوات لأصحاب هذه الشركات من رجال الاعمال القطريين لحضور المناسبات والفعاليات التي تقام في الغرفة مثل استقبال الوفود التجارية والندوات والمؤتمرات وغيرها من الاحداث التي تستضيفها وتنظمها الغرفة على مدار العام.

واوضح الشرقي ان الغرفة تأمل باستكمال تحديث بينات كافة المنتسبين قريبا، ليتسنى لها اطلاق قاعدة البيانات الشاملة ضمن نظام الكتروني تتوفر فيه كافة المعلومات والبيانات للتواصل مع الشركات وتحديد مواقعها وفقا لنظام تحديد المواقع العالمي “GPS”.

وتعزز قاعدة البيانات الشاملة رؤية غرفة قطر والتي تتمحور حول تحقيق الريادة بين غرف التجارة على مستوى العالم في إطار الرؤية الوطنية لدولة قطر للعام 2030، وذلك بأن تكون على إطلاع بكل ما يتعلق بمجتمع الأعمال القطري في قطر والعالم على حدّ سواء، وأن تكون نقطة الاتصال الأولى لجميع المؤسسات والجهات من كافة انحاء العالم متى أرادت الاطلاع على مجتمع الأعمال القطري، وتأسيس وممارسة الأعمال في الاقتصاد الأكثر ديناميكيةً في العالم.

وتقوم الغرفة بتمثيل مجتمع الأعمال في قطر التمثيل الأفضل وتدعمه من خلال الخدمات التي تقدمها، ومن خلال تسليط الضوء على المجموعة الواسعة من فرص الأعمال المتوفرة ضمن مختلف الصناعات والقطاعات في قطر، حيث تهدف الغرفة الى تنظيم المصالح التجارية والصناعية والزراعية وتمثّيلها والدفاع عنها والعمل على تعزيزها، العمل على دعم وتطوير الاقتصاد وإنتاجيته لما فيه خير للبلاد بشكل عام وتحقيقاً لمصلحة الشركات الأعضاء بالغرفة بشكلٍ خاص، العمل على دعم وتطوير بيئة أعمال مستدامة في قطر للأعمال المحلية والأجنبية على حد سواء، العمل على تطوير نظام تجاريٍ دوليٍ حديث وفعّال ودعم تطوره وتعزز تعاونها مع غرف التجارة الأخرى حول العالم، تعزيز اقتصاد قطر المميّز والمتنوّع والمساعدة على جذب الاستثمارات الأجنبية، وبذل كافة الجهود التي من شأنها أن تعزز من مكانة الدوحة كمركز دولي للأعمال ووجهة استثمارية جاذبة.

من جانبها قالت السيدة العنود زايد المهندي مدير إدارة شؤون المنتسبين بالإنابة أن الغرفة بذلت جهوداً مضنية من أجل تحديث بيانات المنتسبين، واشارت إلى أن هناك تعاون وثيق بين الغرفة ووزارة الاقتصاد والتجارة بخصوص هذا الامر، وأن الغرفة لمست استجابة ايجابية ورغبة صادقة من جانب الوزارة في هذا الشأن.

واضافت: “هناك لجنة مشتركة مع وزارة الاقتصاد والتجارة لمتابعة كافة الامور المتعلقة بالمنتسبين وعلى رأسها تحديث البيانات، وأن هناك رابط الكتروني مع الوزارة لاطلاع الغرفة على كافة عمليات التحديث التي تتم في الوزارة”.

ونوهت المهندي أن عملية تحديث البيانات تصب في مصلحة الشركات في المقام الاول، اذ انها تعزز من التواصل بين الغرفة ومنتسبيها، كما أنها تُمكن  الشركات من أن تكون على اطلاع دائم ودراية بكافة فعاليات واجتماعات الغرفة، والوفود التي تستضيفها، والمعارض التي تنظمها أو تشارك فيها. كما أنها تسهم في معرفة الدور التي تؤديه الغرفة سواء على الصعيد المحلي أو الاقليمي أو الدولي، والخدمات التي تقدمها لمجتمع الأعمال بقطر، بالإضافة إلى الاطلاع على القرارات الحكومية ذات الصلة بالقطاع الخاص، والتعاميم الخاصة بالاتفاقيات الدولية الخاصة بالتصدير، وكذلك الاطلاع على النشرات والمطبوعات والدورات التدريبية التي تعقدها الغرفة لاسيما الدورات التحكيمية ودورات تأهيل المخلصين الجمركيين، والاستبيانات واستطلاعات الرأي والدراسات والبحوث التي تعدها الغرفة لوضع مرئياتها حيال كافة الامور المتعلقة بالقطاع الخاص.

وحثت المهندي كافة الشركات العاملة في قطر والتي تزيد عن 53 الف شركة في 31/12/2016 إلى سرعة تحديث بياناتها من خلال الزيارة المباشرة للغرفة بإدارة شؤون المنتسبين، أو عن طريق الموقع الالكتروني للغرفة، أو ارسال فاكس أو بريد الكتروني مرفقة بصورة من السجل التجاري المحدث، ونسخ البطاقات الشخصية للمخولين بالتوقيع والشركاء.

وابدت مدير شؤون المنتسبين بالإنابة استعداد الغرفة لاستقبال أي استفسار أو مقترحات تصب في مصلحة منتسبيها، مؤكدةً أن الهدف وراء هذه الخطوة هو مساعدة أصحاب الأعمال والتجار وزيادة التواصل معهم لحل ما يواجههم من معوقات أو مشاكل تؤثر على القطاع الخاص ودوره في التنمية الشاملة.

وعبرت عن أملها أن تستجيب كل الشركات لدعوة الغرفة وأن تقوم بأرسال بياناتها محدثة قبل اجتماع الجمعية العمومية القادم، حتي يتسنى للغرفة أن تقوم خدماتها لمجتمع الاعمال على اكمل وجه.

زر الذهاب إلى الأعلى