الغرفة تدعم مشاركة 12 أسرة منتجة في “اكسبو تركيا”

الشرقي: تنظيم معرض خاص بالأسر المنتجة قريباً

22/4/2017

أتاحت غرفة قطر الفرصة للأسر المنتجة للمشاركة في معرض اكسبو تركيا من خلال جناح الغرفة في المعرض، حيث قامت 12 من الاسر المنتجة بعرض منتجاتها القطرية في المعرض وتضمنت العبايات والعطور والحلويات والاكسسوارات وغيرها من المنتجات، وقد حظيت هذه المنتجات بإعجاب الزوار والمشاركين الاتراك.

وعقد معرض “اكسبو تركيا في قطر” تحت رعاية غرفة قطر، واشترك في تنظيمه مركز قطر الوطني للمؤتمرات و”ميديا سيتي”، خلال الفترة من  19 إلى 21 ابريل، بهدف تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين، وشهد جناح غرفة قطر في المعرض والذي زادت مساحته عن 240 متر مربع، اقبالاً واسعاً من الزوار.

ومن جانبه قال السيد صالح بن حمد الشرقي مدير عام غرفة قطر أن الغرفة تسعى إلى النهوض بالأسر المنتجة ومساعدتها في تطوير منتجاتها وطرحها في السوق المحلي والتعريف بها من خلال المعارض التي تقام في قطر، حيث سبق ان اتاحت الغرفة الفرصة للأسر المنتجة المشاركة في معرض “صنع في قطر”، وفي اطار مواصلة دعم الغرفة للأسر المنتجة، فقد اتاحت لها فرصة المشاركة في معرض اكسبو تركيا من خلال الجناح الخاص بالغرفة.

وشدد الشرقي على دعم الاسر المنتجة باعتبارها جزء مهم من الاقتصاد الوطني ونواة حقيقية للصناعات الصغيرة والمتوسطة التي نهدف الى تطويرها، لذلك فان الغرفة حريصة على الترويج للأسر المنتجة ومساعدتها في المشاركة بالمعارض سواء التي تقام في قطر او حتى المعارض الخارجية.

واشار الشرقي الى أن الغرفة ومن وضمن استراتيجيتها في دعم الاسر المنتجة تقوم بتوفر مشاركة الاسر المنتجة في المعارض داخل دولة قطر وخارجها، حيث وفرت لها المشاركة في معارض صنع في قطر التي اقيمت في الدوحة وكذلك في معرض صنع في قطر الذي اقيم في السعودية مؤخرا، وكشف بان الغرفة ستقوم قريبا بتنظيم معرض خاص بالأسر المنتجة، وسيتم الكشف عن تفاصيل المعرض خلال الايام المقبلة.

وفي سياق اخر، أشاد الشرقي بالعلاقات المتميزة التي تربط بين دولة قطر والجمهورية التركية، والتي تمنح القطاع الخاص في البلدين الفرصة نحو تعزيز التعاون المشترك واقامة شراكات تجارية ومشروعات مشتركة تعزز من التبادل التجاري، لافتا الى ان إقامة أول معرض تجاري تركي في قطر ممثلا بـ “اكسبو تركيا”، يأتي في هذا السياق، وفي اطار العلاقات المتميزة التي تجمع البلدين.

ونوه الشرقي بالنجاح الذي حققه معرض “اكسبو تركيا في قطر” وقمة رواد الاعمال المصاحبة للمعرض، حيث كانت الفرصة مهيأة لرجال الاعمال القطريين والاتراك لعقد لقاءات ثنائية تم خلالها التباحث في تعزيز التعاون واقامة تحالفات ومشروعات مشتركة تخدم اقتصادي البلدين.

فيما أعربت الاسر المنتجة المشاركة عن سعادتها بالإقبال على المعرض، معربة عن تقديرها لمبادرة غرفة قطر في اتاحة الفرصة لها لعرض منتجاتها في المعرض من خلال الجناح الخاص بها، حيث تقدمت صاحبة مشروع “أم ديزاين” للدراعات والعبايات بالشكر لغرفة قطر على إتاحة مثل هذه الفرص للأسر المنتجة لعرض منتجاتها، مثمنة مشاركتها بالمعرض الذي يجمع بين الزائر الخليجي والمقيمين والزائر التركي، وهي فرصة جيدة لتقديم المنتج لأكثر من سوق، مشيرة إلى أنها شاركت مع الغرفة في البازار الخاص بالأسر المنتجة بمعرض صنع في قطر الذي اقيم العام الماضي بالمملكة العربية السعودية.

وكشفت السيدة حصة المرواني من “فريمز للأزياء” أنه تم خلال المعرض عقد شراكات مع مصممات ازياء قطريات كن يزرن المعرض، وذلك لتصنيع تصاميمهن الخاصة، وأشارت الى أن لديهم شراكة مع الجانب التركي من خلال فرع لتصنيع المنتجات بتركيا، مستفيدين بالتكنولوجية التركية في عملية الإنتاج، وعبرت عن امتنانها للغرفة لدعمهم الأسر المنتجة وتقديمهم للسوق المحلي والخارجي.

وقالت السيدة إلهام الأنصاري مصممة الأزياء وصاحبة مجموعة إلهام الأنصاري أن ” الزوار الأتراك انبهروا بالمنتجات التراثية القطرية وبجودة المشغولات اليدوية مقارنة بأسعارها ، مشيرة الى أنها تشارك مع الغرفة للمرة الأولى، معتبرة أن المعرض شكل فرصة للتعريف بالمنتج المحلي.

بدورها عبرت صاحبة مشروع “عود وريحان” للعطور عن أملها بأن تقدم الجهات المنظمة للمعارض المماثلة الدعم للأسر المنتجة، مشيرة إلى أنها شاركت مع غرفة قطر في بازار الأسر المنتجة بمعرض “صنع في الصين” الذي تنظمه الغرفة بالدوحة، وكان فرصة طيبة لعرض منتجات “عود وريحان”.

واشتمل الجناح على معرض لعرض منتجات “صبغ وبروش” وهو الرسم بألوان الإكريلك على الحقائب الجلدية وحقائب السفر والملابس بالرسومات أو الأسماء، وهي تعتبر بحسب القائمين على المشروع نوعاً من أنواع إعادة التدوير للمنتجات القديمة وتشهد إقبالاً كبيراً، وتشارك صبغ وبروش للمرة الثانية مع غرفة قطر.

زر الذهاب إلى الأعلى