الغرفة الدولية قطر تطلق ورشة العمل المصرفية الاولى الشهر الجاري

  • برعاية غرفة قطر وبنك قطر الوطني والبنك الاهلي

كشفت غرفة التجارة الدولية قطر في بيان صحفي صادر عنها أنها بصدد تنظيم ورشة العمل المصرفية الاولى والمزمع عقدها خلال الفترة 23-24 مايو الجاري، تحت عنوان ” الاعتمادات المستندية في ظل التحديات الراهنة ” وذلك بفندق جراند حياة الدوحة.

ويقدم الورشة – التي تعقد برعاية سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس غرفة قطر ورئيس الغرفة الدولية قطر، وبنك قطر الوطني كراعي استراتيجي، والبنك الأهلي QSC   كراعي  ذهبي – السيد غاري كوليير أحد أهم رواد وخبراء التمويل التجاري العالمي، ويدعمها  اعلامياً  “البننسولا” و “الانتربرونور الشرق الاوسط” ومجلة “ذا ايدج”.

تتناول الورشة أهم القضايا والاجراءات والقرارات المتعلقة بالاعتمادات المستندية التي تمت خلال العام الماضي، كما توفر منصة لأفضل الممارسات التي ينبغي الاستعانة بها عند اصدار وتأكيد أو تعديل وتقديم وفحص المستندات، وكذلك في حالة الموافقة أو الرفض.

من جانبه قال سعادة الشيخ خليفة أن التجارة العالمية شهدت تطوراً كبيراً وأن القواعد التي تحكمها يجب أن تتواكب مع الظروف العالمية  لمواجهة التحديات الراهنة.

وأكد أن اللجنة المصرفية التابعة لغرفة التجارة الدولية تسعى بالتعاون مع الامانة العامة للغرفة الدولية إلى الاطلاع على أحدث الاساليب والقواعد في عدد من المجالات المختلفة مثل المعايير والممارسات المصرفية الدولية، مشيراً إلى أنه من الضروري اتاحة الفرصة لطرح أفضل الممارسات المصرفية من خلال ورشة عمل متخصصة تستضيفها غرفة التجارة الدولية قطر.

واضاف سعادته أن التمويل التجاري لم يعد عملية سهلة تعتمد على دراسة المستندات والتعامل معها، بل أصبحت أكثر أهمية للبنوك وشركات التمويل التجاري، وذلك لمواكبة التطور السريع الذي يطرأ على هذا الجانب الحيوي من الاقتصاد.

من جانبه قال السيد احمد الشيب رئيس اللجنة المصرفية بغرفة التجارة الدولية قطر أن بنك قطر الوطني يأتي في صدارة الداعمين للفعاليات الهامة ذات الصلة، والتي تلقى الضوء على أهم الممارسات الدولية وتصب في مصلحة الاقتصاد القطري.

وأكد الشيب أن الموضوعات المطروحة للنقاش في هذه الورشة تتوافق مع متطلبات الرؤية الوطنية لدولة قطر 2030، والتي تتماشى مع رؤية البنك التي تهدف الي بناء مجتمع متطور قائم على المعرفة.

اٌعتمدت الورشة من جانب معهد الخدمات المالية ويٌمنح المشاركون بعد انتهاء الورشة شهادات حضور من وحدة التنمية المهنية.

وتسعى غرفة التجارة الدولية قطر  إلى ربط الشركات المحلية في مجتمع الأعمال المحلي القطري بمجتمع الأعمال الدولي، وذلك انطلاقها من عملها تحت مظلة الغرفة التجارة الدولية . وتهدف الي تطوير وتعزيز وتنمية مصالح مجتمع الأعمال القطري في المجالات التجارية والاستثمارية والصناعية والعلاقات الدولية.

أما عن غاري كوليير فقد بدأ حياته المهنية في مجال البنوك عام 1973 في بنك ميدلاند في لندن وبعدها شغل منصب نائب رئيس ومستشار فني في سيتي بنك منذ عام 1998 وحتي 2002.

عمل غاري منذ عام 1996 وحتى 2013  ككبير الاستشاريين الفنيين لغرفة التجارة الدولية وكان مسئولاً عن ابداء الاستشارات في تفسير وتطبيق قواعد الغرفة الدولية .

وخلال هذه الفترة ترأس فرق العمل الخاصة بتطوير استراتيجيات الغرفة الدولة كما كان متحدث رئيسي لكافة فعاليتها الداخلية والخارجية بجانب عمله كأستاذ زائر بمعهد الخدمات المالية.

كما عمل مديراً  في بنك ايه أن بي امرو الموجود بلندن مسئولاً عن تطوير الخدمات والتمويل التجاري وفق حلول على أسس وقواعد عالمية.

وفي عام 2006 أسس شركة كوليير  للاستشارات والتي تقدم خدمات استشارية للبنوك والشركات وفي عام 2013 تم تغيير اسمها الي كوليير  للاستشارات الدولية.

زر الذهاب إلى الأعلى