الشرقي: المعرض يشهد اقبال لرجال الأعمال القطريين

15 – 12 – 2015

فعاليات اليوم الثاني لمعرض صنع في الصين

وفد اصحاب اعمال قطريين يزور الصين قريباً

عقد على هامش معرض “صنع في الصين” الذي يعقد تحت رعاية معالي الشيخ عبدالله بن ناصر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الدخلية، وافتتحه أمس سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة بمركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، منتدى الأعمال والتجارة القطري الصيني بحضور كلاً من السيد صالح الشرقي مدير عام غرفة قطر بالإنابة ورئيس اللجنة المنظمة للمعرض ، والسيد شين هوانج زان نائب رئيس المجلس الصيني للترويج والتجارة الدولة بغرفة التجارة الدولية بمدينة فوشان والسيد تيان جوفرينج مدير ادارة المعارض بالمركز الصيني الدولي للتبادلات الاقتصادية والتكنولوجية بوزارة التجارة بجمهورية الصين الشعبية والسيد تسو بن الملحق التجاري والاقتصادي بسفارة الصين الشعبية لدى الدولة.

من جانبه قال السيد صالح حمد الشرقي مدير عام غرفة قطر بالإنابة أن مجتمع الأعمال القطري وأصحاب الأعمال القطريين يشيدون بالتجربة الاقتصادية الناجحة لجمهورية الصين الشعبية، خاصة مدينة فوشان بمقاطعة جواندونج التي تعد عاصمة السيراميك في العالم.

وأضاف بأن حجم التبادل التجاري بين دولة قطر وفوشان قد وصل إلي 92 مليون دولار عام 2014.

كما أكد الشرقي أن دولة قطر اتخذت اجراءات اقتصادية تتسم بالإنفتاح الواعي والمتزن علي دول العالم، منوهاً إلي أن الدولة تولي اهتماماً كبيراً بتنمية البنية التحتية وأن القطاعات التي يتناولها المعرض هي قطاعات الإنشاء والبناء والتكنولوجيا التي تهم قطاع كبير من رجال الأعمال القطريين.

وشدد الشرقي علي حرص غرفة قطر تنظيم هذا المعرض بهدف الاستفادة من الخبرات الصينية ونقلها إلي مجتمع الأعمال القطري وخلق حلقة تواصل وشراكات حقيقية بين اصحاب الأعمال القطريين ونظرائهم من الصين.

وأشاد رئيس اللجنة المنظمة للمعرض بالإقبال من جانب اصحاب الأعمال القطريين على زيارة المعرض، وذلك لأنه متخصص في قطاعات بعينها ، خاصة من جانب اصحاب الأعمال المهتمين بالقطاعات الثلاثة التي يتناولها المعرض، مشيراً إلي أن هناك مطالبات بتنظيم معارض مماثلة لدول اخرى في دولة قطر، كما اعرب عن امله أن يحقق المعرض اهداف المأمولة وأن تشهد ساحاته شركات فاعلة تعود بالنفع على إقتصاد البلدين.

من جانبه اشاد السيد هونجزان بجهود غرفة قطر في تنظيم هذا المعرض، كما قدم نبذة عن مدينة فوشان والمناخ الاقتصادي والاستثماري هناك.

تقع  مدينة فوشان في قلب مقاطعة جواندونج في موقع مميز لتكون مركز صناعي ذا ثقل في الصين، وتعتبر فوشان عاصمة صناعة السيراميك في العالم وتذخر بتسهيلات وخدمات صناعية من شبكة طرق متطورة، وخدمات مصرفية وقال أن فوشان مشهورة عالمية بثقلها الصناعي ولها مكانة استراتيجية في صناعة المعدات والماكينات والآلات والاجهزة المنزلية، كالسراميك والمنتجات المعدنية والمنسوجات وتكنولوجيا الممعلومات والصناعات الغذائية والمشروبات الغازية والمواد الكيميائية والأدوية.

وصل حجم الناتج المحلي الصناعي لفوشان عام 2014 إلي 1.88  مليار دولار، كما تذخر بالشركات العالمية التي يصل حجم استثماراتها إلي 10 مليار دولار.

من جانبه اشاد السيد تسو بن بغرفة قطر علي جهودها في تنظيم هذا المعرض مؤكداً  إلي أنه سوف يسهم في تحقيق مزيد من التعاون القطري الصيني. وأضاف: أن التعاون بين قطر وجمهورية الصين الشعبية قد شهد مؤخراً تقدماً كبيراً حيث تضاعف حجم التبادل التجاري بين الجانبين من 400 مليون دولار عام 2004 إلي 11 مليار عام 2014.

من جانبه أبدى السيد تيان جوفنج اعجابه بدولة قطر وبالاقبال على المنتجات الصينية مشيراً إلي أن المعرض يضم نخبة ممتازة من الشركات الصينية في مجالات البنية التحتية والتكنولوجية والإنشاء والبناء.

وفي ختام اللقاء دعا الجانب الصيني اصحاب الأعمال القطريين لزيارة جمهورية الصين الشعبية وذلك للإطلاع على مناخ الاستثمار فيها، وعلى التقدم التكنولوجي والصناعي على أرض الواقع، ولقاء اصحاب الأعمال الصينيين لتبادل الخبرات.

من جانبه عبر الشرقي عن سروره بهذه الدعوة وقال أن غرفة قطر ستقوم بالتنسيق مع السفارة الصينية لدى الدولة، لتنظيم زيارة وفد اصحاب الأعمال القطريين إلي جمهورية الصين الشعبية وذلك بهدف جذب الاستثمارات الصينية إلي دولة قطر، واستكشاف الفرص الاستثمارية المتاحة هناك.

زر الذهاب إلى الأعلى