“البنك الصناعي والتجاري الصيني” يطلع على الفرص المتاحة في قطر

الاثنين 27/2/2017

استقبل السيد علي بو شرباك المنصوري مساعد المدير العام للعلاقات الحكومية والدولية بغرفة قطر صباح أمس الاثنين 27 فبراير وفد صيني يمثل البنك الصناعي والتجاري الصيني “آي سي بي سي” ICBC  ترأسه السيد زو ويدونغ نائب رئيس البنك، ومجموعة من أصحاب الأعمال من مقاطعة فوشيان.

وخلال كلمته أمام الوفد أكد المنصوري على متانة العلاقات التي تربط دولة قطر وجمهورية الصين الشعبية، مشيراً إلى أن الصين تعتبر قوة اقتصادية كبيرة ولها اسواق في كثير من دول العالم.

وعن الدور الذي تقوم به الغرفة في مجتمع الأعمال القطري، قدم المنصوري نبذة عن  الغرفة تناول فيه نشأتها وتطورها والجهود التي تقوم بها من أجل الدفاع عن مصالح القطاع الخاص القطري والترويج للمنتج القطري داخل وخارج الدولة.

من جانبه قال رئيس الوفد الصيني أن الهدف من زيارة الوفد لدولة قطر هو تعريف مجتمع الأعمال القطري ببنك ICBC والفرص التي يمكن التعاون فيها بين الجانبين بالإضافة إلى التعرف على مناخ الأعمال في قطر وتحقيق التقارب بين أصحاب الأعمال القطريين والصينيين.

ونوه أن قطر تعتبر محطة هامة للبنك خاصة في ظل العلاقات المتميزة التي تربط البلدين في كافة المجالات، وقال ويدونغ أن البنك هو أول بنك صيني يقوم بأعمال واستثمارات ويضم أكثر من 80 الف عمل بأصول رؤوس اموال تزيد عن 50 مليار دولار امريكي، وأن استثماراته الخارجية ناهزت ال30 مليار  ار اند بي.

واشار أن البنك لديه شبكة تواصل وفروع في أكثر من 22 دولة من بينها قطر، مؤكداً أن فرع البنك في الدوحة من أكثر الفروع نشاطاً ونمواً نظراً لقوة وثبات الاقتصاد القطري حيث أن البنك يمثل منصة للأعمال وانطلاق الشراكات وتطوير المشاريع والصناعات، وأن هناك الكثير من الفرص التي يزخر بها الاقتصاد القطري والتي يمكن الاستثمار فيها .

يشار إلى أن حجم أصول البنك الصناعي والتجاري الصيني  تبلغ 3.12 تريليون دولار وبعد أغنى مؤسسة مالية في العالم، وتتركز انشطته على عمليات الخزانة واقتراض الافراد، بالإضافة إلى الخدمات المصرفية للشركات.

وقدمت الغرفة عرض تقديمي عن كيفية اقامة الأعمال في دولة قطر، وتضمن نبذة عن ملامح الاقتصاد القطري والقطاع الخاص، وأهم المحفزات المشجعة على الاستثمار في قطر واهم القطاعات التي ترحب بالمستثمرين، بالإضافة إلى أهم المشاريع التي تقوم الدولة بتنفيذها حالياً، وكذلك عن الدور الذي تقوم به الغرفة لخدمة القطاع الخاص

زر الذهاب إلى الأعلى