اصحاب الأعمال يتعرفون على الفرص الاستثمارية في مالطا

2-3-2017

قال سعادة السيد محمد بن احمد بن طوار نائب رئيس غرفة قطر  أن التبادل التجاري بين دولة قطر وجمهورية مالطا لا يرتقى إلى المستوي الذي تتمتع به العلاقات الدبلوماسية، واتفاقيات التفاهم والتعاون الذي وقعتها البلدين.

جاء هذا خلال لقاء استضافته غرفة قطر اليوم مع وفد تجاري من المنظمة المالطية للتجارة الخارجية، وعدد من الشركات المالطية في مجالات الصيرفة والتعليم وتقنية المعلومات والمقاولات والعقارات ترأسه السيد آنتون باتيجيج الرئيس التنفيذي للمنظمة.

وقال نائب رئيس الغرفة أن الوقت مواتي لزيادة التعاون بين القطاع الخاص في كلاً من قطر وجمهورية مالطا، خاصة وأن الجانبين يتمتعان بفرص استثمارية محفزة، معرباً عن أمله بأن تشهد السوق المالطية استثمارات قطرية.

من جانبه قدم الوفد الزائر عرضاً تقديمياً عن ابرز الفرص الاستثمارية المتاحة في القطاعات التي تتميز بها مالطا، منها الأغذية والمشروبات والبرمجيات والتعليم والتدريب، كما تناول تعريفاً بالمنظمة المالطية للتجارة الخارجية، التي تأسست بتعاون مشترك بين حكومة مالطا وغرفة تجارة مالطا، بهدف مساعدة الشركات المالطية على تطوير صناعاتها ومنتجاتها، وضمان وصولها إلى الأسواق العالمية.

بدوره أكد السيد محمد بن احمد العبيدلي عضو مجلس إدارة الغرفة، أن دولة قطر تعتبر نموذجاً يحتذى به في الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وأن الجميع يلمس الاهتمام بتطوير القطاع الخاص وزيادة مشاركته في الناتج المحلي.

وتطرق العبيدلي إلى قطاع الأمن الغذائي حيث قال أن هناك رغبة كبيرة من جانب الحكومة لتعزيز الاستثمار في هذا القطاع الحيوي، وأن الغرفة تشجع رجال الأعمال القطريين على توجيه الاستثمارات فيه.

يذكر أن إجمالي حجم التبادل التجاري بين قطر ومالطا يبلغ 5.7 مليون دولار امريكي عام 2015، وتعتبر المعدات والادوات الكهربائية ومنتجات المخابز  والمحضرات الغذائية من أهم الواردات القطرية من مالطا.

زر الذهاب إلى الأعلى