“استاد” راعي فضي لمعرض صنع في قطر 2016

astad-logo2/10/2016

اعلنت غرفة قطر أن شركة استاد للاستشارات الهندسية وادارة المشاريع ” استاد”  راعي فضي لمعرض “صنع في قطر 2016 “بالمملكة العربية السعودية.

,يقام المعرض الذي تنظمه غرفة قطر لأول مرة خارج دولة قطر في الفترة من 6 إلى 9 نوفمبر المقبل بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض على مساحة 10 آلاف متر مربع.

يشارك في المعرض نخبة مميزة من كبريات الشركات القطرية جنبا إلى جنب مع الشركات الصغيرة والمتوسطة والأسر المنتجة، بما يضمن أهداف المعرض في تعريف مجتمع الأعمال السعودي بكافة الصناعات القطرية المختلفة.

ويهدف المعرض الي فتح آفاقا جديدة للتعاون بين أصحاب الأعمال من البلدين الشقيقين، وإتاحة الفرصة للمجتمع السعودي للاطلاع على التطور الذي وصلت إليه الصناعة القطرية، حيث يسعى إلى إطلاع الجمهور السعودي على آخر المنتجات والتقنيات الخاصة بكل تخصص في مختلف قطاعات الصناعة، والتوعية المباشرة بذلك من خلال المعرض والوسائل الإعلامية المختلفة، وإتاحة الفرصة للمصنعين والعارضين للالتقاء مع كافة شرائح المجتمع السعودي للتعريف بمنتجاتهم بشكل مباشر، إضافة إلى تشجيع الشركات السعودية على فتح أسواق جديدة لها في دولة قطر في جميع التخصصات، وتشجيع رجال الأعمال السعوديين والقطريين على عقد صفقات تجارية.

من جانبه قال السيد/ على آل خليفة الرئيس التنفيذي لشركة استاد أن الشركة حرصت على المشاركة في  “معرض صنع في قطر 2016” لأنه فرصة جيدة لاطلاع السوق السعودي على  منتجاتنا، مشيراً إلى أن الخبرة والمعرفة والتميز الذي حققناها خلال هذه الفترة سيكون لها مردودها الايجابي والمفيد على عملائنا  في السعودية وعلى المنطقة.

ونوه  أن شركة “استاد” هي شركة ادارة مشاريع رائدة لها من المشاريع في دولة قطر الكثير وبها فريق عمل يتميز بالأبداع والابتكار.

وأكد أن الشركة في الآونة الاخيرة قامت بالتوسع خارج دولة قطر والتي كان نتاج الخبرة المتراكمة والنجاحات المتتالية التي حققتها الشركة في دولة قطر.

نبذة عن شركة “استاد”

تأسست شركة استاد للاستشارات الهندسية وادارة المشاريع ” استاد”  عام 2008 ونجحت في تحقيق معدلات نمو كبيرة خلال فترة زمنية قصيرة لتصبح واحدة من اهم الشركات الرائدة في البناء والتشييد، ولها عدد من المشاريع الهامة في قطر.

يتمتع فريق عمل الشركة بمخزون من الخبرة ، ليوفر خدمات عالمية المستوى في مجالات البناء والهندسة، وحساب التكلفة والانشطة التجارية والتصميم والاستدامة.

مستعينة بفريق عمل ممتاز يضم أكثر من 50 جنسية، تقدم ASTAD ثروة معرفية على طراز عالمي مع ضمان أفضل الممارسات العالمية. فهي شريك مع عملائها للمساهمة  في تعزيز التنمية الناجحة للمجتمعات، وخلق الحلول المبتكرة عبر مجموعة واسعة من القطاعات التعليمية والرياضية والثقافية والتجارية والسكنية، والضيافة، والنقل والبحث والتكنولوجيا والرعاية الصحية.

زر الذهاب إلى الأعلى