اختتام ورشة العمل المصرفية الاولى لغرفة التجارة الدولية قطر

الاربعاء 25 مايو 2016 م

برعاية بنك قطر الوطني والبنك الأهلي

اختتمت أمس (الثلاثاء 24 مايو) ورشة العمل المصرفية الاولى التي نظمتها غرفة التجارة الدولية تحت عنوان” الاعتمادات المستندية في ظل التحديات الراهنة”، برعاية بنك قطر الوطني كراعي استراتيجي، والبنك الأهلي كراعي ذهبي، ودعم الشركاء الاعلاميين “البننسولا” و “الانتربرونور” ومجلة “ذا ايدج”.

شهدت الورشة – التي استمرت على مدار يومين – مشاركة أكثر من 150 من ممثلي البنوك وشركات التصدير والاستيراد، والمحاماة، وصناديق الاستثمار، والوزارات، وبورصة قطر.

تناولت الورشة التي تخللها جلسات نقاشية عدة موضوعات على رأسها مزايا ومعوقات خطابات الائتمان والاجراءات والقرارات المتعلقة بالاعتمادات المستندية، كما تناولت أفضل الممارسات الخاصة  بإصدار وتأكيد وتعديل وتقديم وفحص المستندات، وحالات الموافقة أو الرفض، بالإضافة الي العديد من القضايا ذات الصلة.

من جانبه اشاد السيد احمد الشيب – ممثل بنك قطر الوطني –  خلال كلمته الافتتاحية بمبادرة غرفة التجارة الدولية قطر في استضافة هذا النوع الهام من البرامج التدريبية.

حاضر خلال الورشة السيد غارى كوليير أحد أهم رواد وخبراء التمويل التجاري العالمي والذي قال ” أنه من دواعي سروري أن تستضيف قطر هذه الورشة للمرة الاولى، على أمل أن يتم تنظيمها بصورة سنوية” .

وأضاف: “نشعر بالامتنان لهذه المبادرة الناجحة لغرفة التجارة الدولية قطر باستضافة هذه الفعالية الهامة للمجتمع المصرفي بوجه عام”.

بدوره أكد ممثل البنك الاهلي حرص البنك على دعم هذه الورشة كراعي ذهبي، ودعم الغرفة الدولية في تنظيم هذه الفعالية والتي حظيت بمشاركة كبيرة لأكثر من 150 مشارك من عدة مؤسسات مختلفة والذين حرصوا على حضور الورشة على مدار يومين.

من جانبها قدمت غرفة التجارة الدولية قطر  – في بيان صحفي صادر عنها – الشكر الي كل من بنك قطر الوطني الراعي الاستراتيجي والبنك الأهلي الراعي الذهبي، وكذلك الي الشركاء الاعلاميون البننسولا، وذا ايدج، والانتربرونور.

وأكدت الغرفة على أنها ستستمر في تنظيم مثل هذه الفعاليات والتي تمثل جزء من استراتيجيتها الرامية إلى دعم وتعزيز الخبرات في القطاع المصرفي.

زر الذهاب إلى الأعلى