أصحاب الأعمال القطريون يتعرفون على الفرص الاستثمارية بروسيا

  • السادة: 93% نمو التبادل التجاري بين البلدين..
  • نوفاك: خارطة طريق نحو تفعيل العلاقات الاقتصادية والتجارية
  • بن طوار: الغرفة على استعداد لمعاونة المستثمرين الروس

25-4-2017

استضافت غرفة قطر اليوم وفد اصحاب الأعمال الروسي برئاسة السيدة تاتيانا غفيلافا رئيس مجلس الأعمال الروسي العربي لبحث سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية وعرض الفرص الاستثمارية المتاحة، وبحث إقامة شراكات تجارية بين رجال الأعمال القطريين ونظرائهم الروس في مختلف المجالات، بحضور سعادة الدكتور محمد صالح السادة وزير الطاقة والصناعة وسعادة السيد ألكسندر نوفاك وزير الطاقة الروسي، وسعادة السيد محمد بن احمد بن طوار نائب رئيس غرفة قطر ، وسعادة السيد نور محمد خولوف سفير روسيا الاتحادية لدى الدولة.

 من جانبه قال بن طوار خلال ترأسه الجانب القطري في الاجتماع أن العلاقات الاقتصادية بين البلدين آخذة في التطور في عدد من القطاعات، داعياً اصحاب الأعمال استغلال الفرص المتاحة في الجانبين.

واوضح بن طوار أن مستوى التبادل التجاري بين البلدين لا يزال دون طموحات الشعبين، معرباً عن أمله بأن تسهم الاجتماعات المشتركة في خلق صفقات تجارية قطرية روسية خاصة في مجالات الزراعة والبتروكيماويات والأمن الغذائي والسياحة.

وشدد سعادة نائب رئيس الغرفة على استعداد الغرفة لتوفير كافة البيانات والمعلومات حول القطاعات التجارية التي يمكن التعاون فيها، وذلك لتعزيز التقارب بين القطاع الخاص في الجانبين.

بدورها نقلت السيدة تاتيانا غفيلافا رغبة أصحاب الأعمال الروس في الاطلاع على البيئة الاستثمارية في دولة قطر، ونوهت أن هناك اهتماماً كبيراً من الجانبين باستغلال الإمكانات الهائلة المتاحة في كلا البلدين، موضحة أن الوفد الروسي الزائر يضم شركات وهيئات لعرض فرص أستثمارية كبيرة في مجالات صناعة الألمونيوم وتكنولوجيا المعلومات وعرض المزايا الاستثمارية في عدد من المناطق الاقتصادية خاصة موسكو التي تضم حوالي 70 منطقة.

كما شهد الاجتماع حضور سعادة وزيري الطاقة القطري والروسي، حيث قال السيد ألكسندر نوفاك وزير الطاقة الروسي أن الشركات الروسية لديها اهتمام كبير بالسوق القطري وبالاستثمار في قطر، مشيراً إلى أن الفترة الاخيرة شهدت زيادة في التعاون بين الجانبين.

وعبر نوفاك خلال حديثه لرجال الأعمال القطريين، عن أمله بأن يساهم رجال الأعمال من البلدين في تعزيز التبادل التجاري من خلال التعاون معاً، واعداد خارطة طريق نحو تفعيل العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الطرفين.

بدوره قال سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة في تصريحات صحفية عقب اللقاء، أنه تم طرح العديد من الآراء القيمة من قبل رجال الأعمال وغرفة قطر خلال اللقاء من أجل تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي مع الجانب الروسي، لافتاً إلى أن التبادل التجاري بين قطر وروسيا شهد نمواً بنسبة 93 بالمائة وهو رقم قياسي، موضحاً أن الطموحات اكبر بكثير، حيث يعمل الجانبان على تعزيز علاقات التعاون ونقلها إلى مستويات اعلى.

ونوه السادة بصفقة الاستحواذ التي قامت بها قطر بنهاية العام الماضي وتضمنت شراء اسهم مهمة في شركة روزنفت الروسية، مضيفاً: “ثقتنا بالاقتصاد الروسي كبيرة، ولذلك فأننا مستمرون في تعزيز علاقاتنا التجارية والاستثمارية”

زر الذهاب إلى الأعلى